02:45 GMT20 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    110
    تابعنا عبر

    قال وزير الخارجية بحكومة الوفاق الوطني في ليبيا، محمد الطاهر سيالة، اليوم الأحد، إن "العدوان على العاصمة طرابلس ومواقع تابعة للجيش الليبي كانت تقاتل داعش والجريمة المنظمة، هو السبب في الأزمة الليبية الراهنة".

    وجاءت تصريحات وزير خارجية الوفاق، ردا على تصريحات الناطقة باسم الخارجية الأمريكية، مورغان أورتاغوس، والتي أعربت فيها عن قلق بلادها "إزاء طلب حكومة الوفاق للحصول على الدعم العسكري"، وكذلك "تهديد الجيش الليبي باستخدام الأصول الجوية الأجنبية والمرتزقة الأجانب لمهاجمة مصراتة".

    وأوضح سيالة، أن "العدوان على العاصمة هو المعرقل الرئيس للمسار السياسي، وحجر عثرة أمام تحقيق الاستقرار وإعادة البناء، لتحقيق طموحات الشعب الليبي في إقامة دولته المدنية الديمقراطية".

    وطالب وزير الخارجية الليبي، القوى الإقليمية وعلى رأسها الولايات المتحدة باتخاذ "موقف واضح وصريح من هذا العدوان"، مشيرا إلى "شرعية حكومة الوفاق باعتبارها الممثل الوحيد للشعب الليبي"، حسب بيان منشور على صفحة وزارة الخارجية.

    وكان مسؤول رفيع في وزارة الخارجية الأمريكية، قال أمس السبت، إن "الولايات المتحدة تشعر بقلق بالغ إزاء اشتداد حدة الصراع في ليبيا".

    ونقلت وكالة "رويترز"، عن المسؤول الذي لم تسمه قوله إن "الولايات المتحدة تواصل الاعتراف بحكومة الوفاق"، لكنه أضاف أن واشنطن "لا تقف إلى جانب أي طرف في الصراع، وتتحدث مع جميع الأطراف الذين يمكن أن يكون لهم تأثير في محاولة التوصل إلى اتفاق".

    انظر أيضا:

    برلماني ألماني: أمريكا وفرنسا تحاولان منع بلادنا من لعب دور مهم في ليبيا
    فرنسا وإيطاليا والإمارات وبريطانيا وأمريكا تدعو لوقف التصعيد في ليبيا
    أمريكا: نريد العمل مع روسيا في ليبيا
    روسيا ردا على أمريكا... مشروع "قانون تعزيز الاستقرار في ليبيا" يثير الحيرة
    بيان جديد من أمريكا بشأن التصعيد العسكري في ليبيا
    الكلمات الدلالية:
    طرابلس, محمد سيالة, الجيش الليبي, وزارة الخارجية الأمريكية, حكومة الوفاق الليبية, ليبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook