20:40 GMT20 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    دعا نبيل القروي، المرشح للرئاسة التونسية السابق، الأحزاب والأطراف السياسية في بلاده إلى تغليب المصلحة الوطنية.

    وأصدر حزب "قلب تونس"، الذي يرأسه القروي، بيانا، بعد اجتماع المكتب السياسي له، اليوم، الأحد، حول الأوضاع العامة التي تمر بها تونس، وتم توزيعه للرأي العام التونسي.

    ومن بين ما جاء في البيان، الذي حصلت "سبوتنيك" على نسخة منه، التنبيه لخطورة الأوضاع السياسية والاجتماعية والاقتصادية وحالة الفراغ المؤسساتية التي تمرّ بها تونس، والمخاطر التي يمكن أن تنجم عنها.

    وقد دعا حزب "قلب تونس" ورئيسه القروي كل الأطراف السياسية والمنظمات الوطنية وكل الفاعلين السياسيين إلى تغليب المصلحة الوطنية وتحمل المسؤولية الكاملة تجاه الوطن والشعب، بعيدا عن منطق المزايدات والمناورات.

    وشدد بيان الحزب على خطورة ما أقدمت عليه بعض الأطراف التونسية من مناورات لتعطيل مسار تشكيل الحكومة، مما زاد في تأزيم الأوضاع وتدني منسوب ثقة المواطنين ودرجة تفاؤلهم.

    وحمَّل "قلب تونس" حركة النهضة مسؤولياتها الدستورية والسياسية، داعيا إياها إلي الإسراع في تشكيل الحكومة التونسية، مذكرا بموقف حزبه الداعي إلى تشكيل حكومة كفاءات قادرة على مواجهة التحدّيات الاقتصادية والاجتماعية والنأي بها عن منطق المحاصصة الحزبية وتحييد وزارات السيادة.

    وأكد نبيل القروي، رئيس الحزب ورجال الأعمال التونسي، التزامه وحزبه بحماية مكتسبات الدّولة الوطنيّة والمحافظة على استقرار الإدارة وإطاراتها، وكذلك عدم ترشيح أيّ من قياداته السياسيّة أو نوّابه لأيّ مسؤولية في الحكومة القادمة وعدم منح ثقته لأية حكومة قائمة على المحاصصة الحزبيّة تعيد إنتاج منظومة الفشل وتلتفّ على إرادة النّاخبين.

    انظر أيضا:

    تونس... الإعلان عن الحكومة الجديدة الاثنين
    تونس... القروي يعلن تراجعه عن الطعن في فوز قيس سعيد بالرئاسة
    رسالة من نبيل القروي إلى منافسه في الانتخابات الرئاسية قيس سعيد
    تونس… الجملي: مفاوضات تشكيل الحكومة وصلت لمراحلها الأخيرة
    تونس... قريبا الحسم في تشكيل الحكومة القادمة
    الكلمات الدلالية:
    حزب, النهضة, تونس
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook