08:15 GMT05 أبريل/ نيسان 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    انتهى اليوم الأحد اجتماع وزراء الري لكل من مصر وإثيوبيا والسودان، بالاتفاق على استمرار المناقشات الفنية حول المسائل الخلافية حول مسألة ملء وتشغيل سد النهضة الإثيوبي في الاجتماع المقرر في أديس أبابا في كانون الثاني/ يناير المقبل.

    القاهرة – سبوتنيك. وبحسب بيان صادر عن وزارة الري المصرية، فقد "اختتمت اليوم الأحد أعمال الاجتماع الثالث الذي عقد بالخرطوم خلال الفترة من يومي 21 و22 كانون الأول/ديسمبر الجاري، ضمن سلسلة الاجتماعات الأربعة المقرر عقدها على مستوى وزراء الموارد المائية والوفود الفنية من الدول الثلاث وبمشاركة ممثلي الولايات المتحدة والبنك الدولي كمراقبين، وذلك في ضوء مخرجات اجتماع وزراء خارجية الدول الثلاث مصر والسودان وإثيوبيا في العاصمة الأمريكية واشنطن يوم 6 تشرين الثاني/ نوفمبر 2019، وبرعاية السيد وزير الخزانة الأمريكي وحضور رئيس البنك الدولي".

    وأوضح البيان أنه تم "استكمال مناقشات مخرجات الاجتماع الأول الذي عقد في إثيوبيا يومي 15 و16 تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي، والاجتماع الثاني الذي عقد بالقاهرة يومي 2 و3 كانون الأول/ ديسمبر الجاري، واجتماع واشنطن الذي عقد يوم 9 كانون الأول/ ديسمبر الجاري، وذلك في إطار محاولة تقريب وجهات النظر بين الدول الثلاثة للوصول إلى توافق حول قواعد ملء وتشغيل سد النهضة في ضوء أهمية التوصل إلى اتفاق عادل ومتوازن بشان ملء وتشغيل السد وأهمية التوافق على آلية للتشغيل التنسيقي بين السدود، حيث واصلت الدول الثلاث النقاشات حول نقاط التوافق والاختلاف".

    وأوضح البيان أنه "تم في ختام الاجتماع الاتفاق على استمرار المشاورات والمناقشات الفنية حول كافة المسائل الخلافية خلال الاجتماع الرابع المقرر عقده في أديس أبابا يومي 9 و10 كانون الثاني/ يناير 2020".

    ويسعى الجانب المصري إلى التوصل لاتفاق بشان ملء وتشغيل السد ويحقق مصالح الدول الثلاث ويحقق التنسيق بين سد النهضة والسد العالي، بما يحافظ على استدامة النهر والمنفعة المشتركة، بحسب البيان.

    وعقد اليوم الاجتماع الثالث لوزراء الري بالدول الثلاث وبحضور ممثل للولايات المتحدة وممثل للبك الدولي، وذلك على ضوء اجتماع عقد في واشنطن مطلع تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي، ومن المقرر أن يعقد الاجتماع الرابع والأخير في أثيوبيا في كانون الثاني/ يناير المقبل.

    وعقد يومي 15 و16 تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي الاجتماع الأول لوزراء الري في مصر والسودان وأثيوبيا، في العاصمة الأثيوبية أديس أبابا، وهو الاجتماع الأول من أربعة اجتماعات اتفق عليها في واشنطن، على أن يحضر ممثل للولايات المتحدة وممثل للبنك الدولي بصفة مراقبين، فيما عقد الاجتماع الثاني في القاهرة مطلع كانون الأول/ ديسمبر.

    وبدأت أثيوبيا في 2011 في إنشاء سد النهضة على النيل الأزرق بهدف توليد الكهرباء. وتخشى مصر من تأثير السد على حصتها البالغة 55.5 مليار متر مكعب، تحصل على أغلبها من النيل الأزرق.

    وكانت مصر قد أعلنت في وقت سابق وصول المفاوضات حول سد النهضة إلى طريق مسدود، قبل أن تتدخل واشنطن وتدعو وفود من الدول الثلاثة لمناقشة الأزمة في واشنطن في التاسع من تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي.

    انظر أيضا:

    وزير سوداني يكشف تطورات جديدة في أزمة سد النهضة
    "أنباء مبشرة"... مصر تعلن آخر تطورات مفاوضات "سد النهضة" الإثيوبي
    وزير الخارجية المصري: مفاوضات سد النهضة شهدت تطورا إيجابيا
    إثيوبيا: سد النهضة للإنتاج الكهربائي وليس للتسبب في أي ضرر
    اليوم... انطلاق جولة مفاوضات جديدة بشأن "سد النهضة" في واشنطن
    السيسي يكشف آخر تطورات محادثات سد النهضة
    "حددنا مسار الاتفاق"... مصر تصدر بيانا تكشف فيه تفاصيل اجتماع "سد النهضة"
    ضمان القواعد العسكرية والتقرب إلى مصر... كاتب يكشف أسباب وساطة أمريكا في "سد النهضة"
    إثيوبيا تعلن رسميا موعد المرحلة الأولى من ملء بحيرة "سد النهضة"
    الكلمات الدلالية:
    السودان, إثيوبيا, مصر, سد النهضة, بناء سد النهضة, ملف سد النهضة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook