01:39 GMT12 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني، إن جماعة أنصار الله "الحوثيين"، يتعمدون إهانة السلطة التشريعية، وإذلال من تبقى من أعضائها في مناطق سيطرتهم.

    وكتب الإرياني على "تويتر"، اليوم الثلاثاء، تدوينة، قال فيها: "تتعمد المليشيا الحوثية المدعومة من إيران، إهانة وإذلال ما بقي من أعضاء السلطة التشريعية في مناطق سيطرتها"، مضيفا: "في سياسة ممنهجة تستهدف تقويض بنية الدولة ومؤسساتها ورمزيتها، وتستخدمهم لأداء أدوار شكلية ومسرحية، فيما السلطة الفعلية في اتخاذ القرار تتركز في يد كياناتها الموازية".

    وتابع: "أضافت مليشيا الحوثي 24 من عناصرها كبديل عن النواب المتوفين، وأوكلت إليهم مهمة المشاركة في الجلسات "غير القانونية"، التي يعقدها ما بقي من أعضاء البرلمان في مناطق سيطرتها وقمع أي أصوات معارضة لسياسة المليشيا وممارساتها ومنددة بالفساد السياسي والمالي والإداري".

    وقال في تدوينة ثالثة: "يتحدث مابقي من أعضاء مجلس النواب في مناطق سيطرة المليشيا بمرارة عما يتعرضون له من إهانات ومضايقات يومية على يد مشرفي وعناصر المليشيا الحوثية، ولجوئهم لهويات مرافقيهم للمرور من النقاط الحوثية جراء رفض عناصر المليشيا الاعتراف بهم أعضاء للبرلمان وممثلين للشعب".

    وقال: "نوجه الدعوة لمن تبقى من أعضاء البرلمان الواقعين تحت سلطة المليشيا لآداء دورهم الوطني والتاريخي في معركة الخلاص من المليشيا الحوثية وإستعادة الدولة وإسقاط الإنقلاب، كما ندعوهم اللحاق بأغلبية البرلمان، الذي سيستأنف عقد جلساته قريبا في العاصمة المؤقتة عدن".

    انظر أيضا:

    الإرياني: ألغام الحوثيين الأكثر منذ الحرب العالمية الثانية
    الإرياني يتحدث عن خطة "أنصار الله" لتفادي ضربات التحالف في الحديدة
    الإرياني: المعطيات تجمع على استحالة تنفيذ الهجوم على أرامكو من مناطق "الحوثيين"
    الإرياني يكشف لـ"سبوتنيك" آخر تطورات الأزمة اليمنية ومسارات تنفيذ اتفاق الحديدة
    الكلمات الدلالية:
    أنصار الله, الحوثيين, اليمن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook