08:07 GMT12 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    201
    تابعنا عبر

    انتقد وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتي، أنور قرقاش، دولة اشتكت منظمة التعاون الإسلامي، فور انتهاء رئاستها للمنظمة، في إشارة إلى تركيا.

    وكتب قرقاش، على "تويتر"، مساء اليوم، الثلاثاء "غريب.. أن تترأس منظمة كبيرة كمنظمة التعاون الإسلامي لسنوات عدة دون أن تشكو من فعاليتها أو أدائها وفور انتهاء رئاستك تبدأ شكواك. وتتمادى إثر ذلك وتسعى إلى تبني سياسة اجتماعات المحاور والاستقطاب".

    يشار إلى أن أنور قرقاش، وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية، لم يذكر اسم تركيا تحديدا، لكن من المعروف أن تركيا تسلمت من مصر رئاسة المنظمة الإسلامية في عام 2016، قبل أن تتولى السعودية الرئاسة في الثلاثين من مايو/ أيار من العام الجاري.

    ويشار إلى أن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، حضر القمة الإسلامية المصغرة، التي عقدت في ماليزيا الأيام الماضية، بحضور قطر وإيران ومقاطعة من السعودية ومصر ودول إسلامية أخرى.

    وفي سياق متصل، نشر أنور قرقاش، الأسبوع الماضي تغريدة أخرى حول المنظمة، قال فيها إن "إضعاف منظمة التعاون الإسلامي ليس من مصلحة العالم الإسلامي ودوله".

    وقال قرقاش، عبر حسابة على "تويتر"، إن "سياسة المحاور تجاه المنظمة وأعضائها سياسة قصيرة المدى ولا تتسم بالحكمة".

    وأضاف أن "الإجماع ووحدة الكلمة، وبرغم صعوبة بلورتها أحياناً، تبقى أكثر تأثيراً من المحاور الانتقائية والتفتيت وستثبت الأيام صحة ذلك".

    ويذكر أن منظمة التعاون الإسلامي، التي كانت تعرف في السابق باسم "منظمة المؤتمر الإسلامي"، هي منظمة إسلامية دولية تجمع 57 دولة إسلامية.

    وتأسست المنظمة في الرباط في 25 سبتمبر/ أيلول 1969، وللمنظمة عضوية دائمة في الأمم المتحدة.

    انظر أيضا:

    قرقاش: العالم الإسلامي لن ينهض في غياب بلاد الحرمين والأزهر
    قرقاش يعلق على رسالة الملك سلمان إلى الرئيس المصري ورد السيسي
    قرقاش يغرد عن "إضعاف" منظمة التعاون الإسلامي
    قرقاش يعلق على الإدانة السعودية لحادثة فلوريدا
    قرقاش يجري زيارة "إيجابية للغاية" إلى فرنسا
    الكلمات الدلالية:
    السعودية, قمة التعاون الإسلامي, منظمة التعاون الإسلامي, قرقاش
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook