13:39 GMT26 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    أصدرت الخارجية القطرية بيانا بشأن هجوم دموي أودى بحياة عشرات المدنيين معظمهم نساء وسقوط جرحى من قوات الأمن.

    ففي تعليقها على الهجوم الذي استهدف موقعا عسكريا في إقليم سوم شمالي بوركينا فاسو، أعربت الخارجية في بيان اليوم الأربعاء، عن إدانتها واستنكارها الشديدين للهجوم.

    وجددت الخارجية، موقف دولة قطر الثابت من رفض العنف والإرهاب مهما كانت الدوافع والأسباب، معبرا عن تعازي دولة قطر لذوي الضحايا ولحكومة وشعب بوركينا فاسو وتمنياتها للجرحى بالشفاء العاجل.

    وقالت السلطات في بوركينا فاسو إن مسلحين قتلوا 35 مدنيا، معظمهم نساء، يوم الثلاثاء بعد أن هاجموا موقعا عسكريا في إقليم سوم بشمال البلاد وإن نحو 87 من المسلحين وقوات الأمن المحلية لقوا حتفهم في الاشتباك.

    وأعلن الرئيس روك مارك كابوريه الحداد الوطني ليومين في الدولة الواقعة في غرب أفريقيا.

    وقع الحادث في أعقاب هجوم شنه إسلاميون متشددون على قافلة حافلات تقل عمال مناجم في نوفمبر/تشرين الثاني فقتلوا نحو 40 شخصا.

    وقالت الحكومة في بيان منفصل "قتل الإرهابيون، لدى فرارهم، 35 مدنيا بينهم 31 امرأة بطريقة تتسم بالخسة". وأضافت أن 80 متشددا وسبعة من أفراد الأمن لقوا حتفهم في قتال في وقت سابق.

    وكانت بوركينا فاسوا في وقت من الأوقات جزءا هادئا نسبيا في منطقة الساحل، لكن امتد إليها عنف الجماعات الجهادية والإجرامية من جارتها الشمالية مالي التي تعمها الفوضى.

    وأودت هجمات على مدى العام المنصرم بحياة المئات وشردت زهاء مليون شخص.

    انظر أيضا:

    مقتل 35 مدنيا معظمهم من النساء في هجوم مسلح في بوركينا فاسو
    "داعش" يعلن مسؤوليته عن مقتل 24 جنديا في بوركينا فاسو
    مسلحون يقتلون 15 شخصا في هجوم على مسجد في بوركينا فاسو خلال الصلاة
    الكلمات الدلالية:
    هجوم إرهابي, قطر, بوركينا فاسو
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook