20:04 GMT27 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    قال الناشط المدني العراقي الدكتور علي الذبحاوي، إن سبب رفض المحتجين لقانون الانتخابات الجديد في العراق، يعود للتلاعب ببعض فقرات القانون وعدم الاستجابة لمطالب المتظاهرين.

    وأوضح الذبحاوي لراديو "سبوتنيك"، أنه في القانون الجديد، يتم احتساب المرشح الحاصل على أعلى الأصوات من بين المرشحين الآخرين "الفائز"، مهما كان عدد الأصوات التي حصل عليها، الأمر الذي يتعارض مع ما طالب به المتظاهرون.

    وأضاف أن المحتجين يطالبون بأن يكون الفائز هو المرشح الذي يحصل على ٥٠+١، وليس الحاصل على أكبر عدد من الأصوات، لافتا إلي أن المتظاهرين طالبوا بأن يكون المترشح يحمل الجنسية العراقية فقط وليس من مزدوجي الجنسية وهو الأمر الذي لم يتم الاستجابة له.

     وحول رفض ترشح محافظ البصرة أسعيد العيداني لمنصب رئيس الوزراء، قال إن ذلك يأتي بسبب "عدم استطاعته أن يطور من مدينة البصرة  وظلت تعاني من قلة الخدمات بالرغم من أنها محافظة غنية بمواردها ، فكيف يتسلم مهام دولة كاملة".

    وقال إن المتظاهرين سبق وأن قدموا شروطا ومعايير لرئيس الوزراء القادم، الأمر الذي لم يتوفر في كل الشخصيات التي تم ترشيحها حيث كانوا يتولون مناصب حزبية .

    وأشار الذبحاوي إلي أن الرئيس برهم صالح لا يرغب بترشيح، أسعد العيداني، حسبما وصل للمتظاهرين في ساحة التظاهر، لأنه مرفوض من الشارع، بالرغم من علاقات الرئيس الجيدة بالأحزاب والكتل التي اختارت العيداني.

    انظر أيضا:

    العراق... كتلة سائرون: لن نعقد اجتماعات جانبية لاختيار مرشح رئاسة الحكومة القادم
    الرئيس العراقي يضع استقالته تحت تصرف البرلمان
    الهجرة العراقية تعلن حصيلة العائدين من تركيا وسوريا في 2019
    الكلمات الدلالية:
    الانتخابات, مظاهرات, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik