11:30 GMT20 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    120
    تابعنا عبر

    حمل النائب الأول لرئيس مجلس السيادة السوداني، الفريق الأول محمد حمدان دقلو "حميدتي"، مجلس الوزراء برئاسة عبد الله حمدوك، مسؤولية الأوضاع التي تعيشها البلاد.

    جاء ذلك خلال كلمة لحميدتي بمناسبة افتتاح مسجد وخلاوي ومركز عثمان بن عفان في الدناقلة بحري عقب صلاة الجمعة.

    وقال "على المواطن أن يعلم أن المسؤولية يتحملها مجلس الوزراء وأن مجلس السيادة دوره تشريفي (نحن) نساعد في الأمن الذي هو من مسؤوليتنا والمساهمة في تحقيق السلام".

    وأضاف "الناس غير راضين عنا ولكن رغم ذلك شغالين لأننا شاعرين بأن الخطر قادم للبلاد، هي فترة وستمر".

    وقلل حميدتي من مخاوف المصلين قائلا إن الإسلام "خط أحمر"، وإن "دين بلدنا وسطي لا دين تشدد ولا إرهاب".

    ودعت بعثة صندوق النقد الدولي التي زارت السودان إلى إصلاحات اقتصادية جريئة على خلفية استمرار العجز المالي والتضخم المرتفع وضعف فرص الحصول على تمويل.

    وشددت البعثة على أن فرص التمويل الخارجي المحدودة تشكل قيدا على الاقتصاد السوداني وسط تحذيرات شديدة من أوضاع الاقتصاد.

    وتزامنت تصريحات صندوق النقد الدولي مع اتجاه الحكومة السودانية الى تخفيض الدعم عن المحروقات والخبز في موازنة العام 2020 استجابة لشروط صندوق النقد الدولي . 

    لكن قوى التغيير القطاع السياسي تحفظت على موازنة 2020 وحذرت الحكومة الانتقالية من تخفيض الدعم في هذا الوقت الحرج ونصحت الحكومة بالبحث عن بدائل.

    وفي موازاة ذلك تعهد رئيس الوزراء عبد الله حمدوك، بإعداد موازنة بديلة وفقا لما أفاد به عضو اللجنة الاقتصادية لقوى التغيير عادل خلف الله.

    انظر أيضا:

    السودان... الصادق المهدي يرحب بانضمام حميدتي وقواته لحزب الأمة
    السودان... الجيش يغلق الطرق المؤدية إلى "القيادة العامة" وحميدتي يتحدث لأول مرة عن "انقلاب"
    حميدتي: السلام في السودان قادم لا محالة
    الكلمات الدلالية:
    المجلس السيادي في السودان, محمد حمدان حميدتي, السودان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook