22:55 GMT04 أبريل/ نيسان 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أدانت السلطة الفلسطينية، اليوم الاثنين، قرار إسرائيل باقتطاع جزء من عوائد أموال الضرائب المستحقة لها، باعتباره نوعا من "القرصنة" على حد وصفها.

    القاهرة - سبوتنيك. وقال بيان للخارجية الفلسطينية، إنها "تدين بأشد العبارات قرار دولة الاحتلال قرصنة 150 مليون شيكل (نحو 45 مليون دولار) إضافية من أموال الشعب الفلسطيني بحجج وذرائع واهية، الهدف منها محاولة وسم الشعب الفلسطيني بالإرهاب".

    وأضافت "تعتبر الوزارة أن سرقة المزيد من أموال الشعب الفلسطيني تندرج في إطار حرب الاحتلال الاقتصادية الممنهجة ضد الشعب الفلسطيني".

    في سياق آخر، أكد الرئيس الفلسطيني محمود عباس على ضرورة إجراء الانتخابات الرئاسية والتشريعية في كل من الضفة الغربية والقدس وقطاع غزة، وذلك في ظل تقارير عن تجاهل إسرائيل الطلب الفلسطيني بإجراء الانتخابات في القدس.

    وقال عباس، في كلمته أمام المجلس الاستشاري لحركة فتح في مقر الرئاسة في مدينة رام الله، أمس الأحد: "لن نجري انتخابات دون أن تكون القدس داخل هذه الانتخابات، أي أن المقدسي يصوت في قلب القدس الشرقية"، وأضاف "لن نتوانى عن استمرار النضال من أجل الوصول إلى هدفنا الذي نريده وهو دولتنا الفلسطينية بعاصمتها القدس الشرقية".

    انظر أيضا:

    أول سفير كويتي لدى فلسطين يصل لتقديم أوراق اعتماده للرئيس عباس
    قرار "الجنائية الدولية" التحقيق في الجرائم المرتكبة في فلسطين .. كيف يتم تنفيذه
    بعد قرار "الجنائية الدولية"... كيف تستعد فلسطين لمقاضاة إسرائيل؟
    عباس: الأردن وفلسطين شعب واحد في دولتين
    الكلمات الدلالية:
    إسرائيل, فلسطين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook