00:14 GMT28 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 26
    تابعنا عبر

    أرسل الجيش الأمريكي مجموعة من القوات الخاصة "المارينز" إلى مقر السفارة الأمريكية بالعاصمة العراقية بغداد لتأمين مقر السفارة بعد اقتحامه من مقبل محتجين معترضين على استهداف أمريكا لمقرات الحشد الشعبي في العراق.

    وقال مسؤولون أمريكيون إن البنتاغون أرسل اليوم الثلاثاء نحو 100 من مشاة البحرية الأمريكية إلى السفارة الأمريكية في بغداد لتعزيز الأمن بعد أن قام محتجون عراقيون غاضبون من الغارات الجوية الأمريكية على قوات "الحشد الشعبي" التي تدعمها إيران في العراق وسوريا باقتحام مجمع السفارات.

    وقال وزير الدفاع مارك إسبير في بيان صدر في وقت سابق اليوم الثلاثاء إن القوات الجديدة ستساعد على "ضمان أمن سفارتنا وأفرادنا العاملين في بغداد".

    وجاء بيان إسبر في حين أظهرت لقطات تلفزيونية العشرات من المتظاهرين يقفون على طول جدران مجمع السفارة وألقوا عليها الحجارة.

    وبحسب "ستارز آند سترايبس" وهي صحيفة يصدرها الجيش الأمريكي، قال مسؤول أمريكي إن مشاة من الكتيبة الثانية من مشاة البحرية السابعة تم نقلهم في وقت مبكر بعد ظهر الثلاثاء من القاعدة الأمريكية في الكويت إلى السفارة في بغداد.

    وصور البنتاغون اليوم الثلاثاء قيام قوات المارينز بتذخير بنادقهم وتحميلها استعدادا للانتقال إلى العراق عبر طائرة  MV-22 Osprey.

    وتم تدريب الوحدة خصيصًا للاستجابة السريعة للقضايا التي تنشأ في تلك المنطقة، والتي تشمل الشرق الأوسط وأفغانستان.

    وقال بيان للبيت الأبيض إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تحدث هاتفيا مع رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي اليوم الثلاثاء وشدد على ضرورة حماية الأمريكيين والمنشآت الأمريكية.

    © REUTERS / U.S. MARINE CORPS
    المارينز الأمريكيون المكلفون بقوات المهام الجوية البري الخاصة يستعدون لتأمين السفارة الأمريكية في بغداد من قاعدة في الكويت

    وأكد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب خلال المكالمة الهاتفية مع رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي، على ضرورة حماية البلاد للعاملين والمنشآت الأمريكية وسط احتجاجات أمام السفارة الأمريكية في بغداد، وفق ما أعلن البيت الأبيض في إفادة اليوم الثلاثاء.

    وقال البيت الأبيض "ناقش الزعيمان قضايا الأمن الإقليمي وأكد الرئيس ترامب على ضرورة حماية أفراد ومنشآت الولايات المتحدة في العراق".

    ويتظاهر الآلاف بمحيط السفارة الأميركية بالعاصمة العراقية بغداد، منذ صباح اليوم، احتجاجا على قصف أميركي استهدف مواقع لقوات الحشد الشعبي قبل يومين.

    © REUTERS / U.S. MARINE CORPS
    المارينز الأمريكيون المكلفون بقوات المهام الجوية البري الخاصة يستعدون لتأمين السفارة الأمريكية في بغداد من قاعدة في الكويت

    وأعلن الحشد الشعبي العراقي إصابة أكثر من 62 من المحتجين أمام السفارة الأميركية، جراء إطلاق أمن السفارة الرصاص والقنابل المسيلة للدموع على المتظاهرين الرافضين للقصف الأميركي لمقار الحشد الشعبي.

    انظر أيضا:

    ترامب يتصل برئيس الوزراء العراقي ويشدد على ضرورة حماية الأمريكيين
    تحذير شديد اللهجة.. الرئاسة العراقية تعلق على اقتحام السفارة الأمريكية في بغداد
    الجيش العراقي: المحتجون "باغتونا" أمام السفارة الأمريكية
    خبير: واشنطن وجهت ضربة للحشد الشعبي لتعزيز وجودها في العراق
    بومبيو: عازمون على حماية الأمريكيين في العراق بعد احتجاجات السفارة الأمريكية في بغداد
    إيران تعلق على أحداث السفارة: أمريكا لديها هوس بإهانة الشعب العراقي
    الاتحاد الأوروبي يدين الهجوم على قوات التحالف في العراق
    لماذا تبرأ المتظاهرون العراقيون من عملية اقتحام السفارة الأمريكية في بغداد؟
    الكلمات الدلالية:
    الكويت, أخبار السفارة الأمريكية, السفارة الأمريكية, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook