09:46 GMT20 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    قُتل 3 مدنيين في قصف لطيران الجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر على منطقة السواني جنوبي العاصمة الليبية طرابلس، بحسب قوات حكومة الوفاق الوطني، مع استمرار المعارك بين الوفاق والجيش الساعي لتحرير العاصمة.

    القاهرة - سبوتنيك. وأكد المركز الإعلامي لعملية بركان الغضب، التي تنفذها القوات التابعة لحكومة الوفاق الليبية، في تغريدة على "تويتر" اليوم الأربعاء وقوع "ثلاث شهداء كحصيلة أولية لقصف الطيران الحربي الداعم لمجرم الحرب حفتر (على حد وصفه) لمنطقة السواني قبل قليل".

    وأضاف المركز "القصف استهدف ورشة ومخزن حديد، والضحايا الثلاثة مالك المصنع وابنه وسائق سيارة النقل".

    وكان الجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر، أعلن في الرابع من أبريل/ نيسان العام الماضي إطلاق عملية للقضاء على ما وصفه بـ "الإرهاب" في العاصمة طرابلس، والتي تتواجد فيها حكومة الوفاق المعترف بها دوليا برئاسة فائز السراج، الذي أعلن "حالة النفير" لمواجهة هذه التحركات متهمًا حفتر بالانقلاب على الاتفاق السياسي للعام 2015.

    وتعاني ليبيا، منذ التوصل لاتفاق الصخيرات في 2015، انقساما حادا في مؤسسات الدولة، بين الشرق الذي يديره مجلس النواب والجيش بقيادة حفتر، بينما يدير المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق برئاسة السراج غربي البلاد، وهي الحكومة المعترف بها دوليا، إلا أنها لم تحظ بثقة البرلمان.

    انظر أيضا:

    الخارجية التركية ترد على بيان الجامعة العربية: صمتت عن هجوم حفتر المدعوم خارجيا
    الحكومة الليبية تطالب الجنائية الدولية بالتحقيق مع حفتر في "جرائم ضد الإنسانية"
    حفتر في "عقر دار" الوفاق... هل حسمت المعركة؟
    سنرسل قواتنا... تركيا تهدد حفتر في حال لم يوقف هجماته على طرابلس
    الكلمات الدلالية:
    ليبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook