23:49 22 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 51
    تابعنا عبر

    جدد وزير الخارجية الجزائري، صبري بوقادوم، اليوم الخميس، رفض الجزائر لكل أشكال التدخل الأجنبي في شؤون ليبيا.

    وقال بوقادوم، في تصريحات له بالعاصمة الجزائر بمناسبة إشرافه على عملية شحن مساعدات إنسانية إلى الشعب الليبي، إن "هذه الدفعة الجديدة من المساعدات الإنسانية ليست سوى رد للود الذي يكنه الشعب الجزائري للأشقاء الليبيين وهي في نفس الوقت تعبير على التزام الجزائر بقرار الشعب الليبي السيد فيما يتعلق بحل الأزمة الليبية الذي يقوم على توافق جميع مكوناته بعيدا عن كل تدخل خارجي من أي كان".

    ​وأعلنت الجامعة العربية، في بيان لها، يوم الثلاثاء الماضي، أن التسوية السياسية هي الحل الوحيد لعودة الأمن في ليبيا، وقالت إنها ترفض التدخل الخارجي في شؤون ليبيا وتجدد تمسكها بوحدتها.

    وأكد بيان الجامعة أيضا دعم العملية السياسية من خلال التنفيذ الكامل لاتفاق الصخيرات (17 ديسمبر/ كانون الأول 2017) باعتباره المرجعية الوحيدة للتسوية في ليبيا، مشددا على أهمية إشراك دول الجوار في الجهود الدولية الهادفة إلى مساعدة الليبيين على تسوية الأزمة الليبية.

    وعقد هذا الاجتماع الاستثنائي بطلب من الحكومة المصرية في ظل استعدادات تركيا لإرسال قوات عسكرية إلى ليبيا في إطار مذكرة التفاهم حول تعزيز التعاون الأمني العسكري مع حكومة الوفاق الوطني والتي تم إبرامها، يوم 27 نوفمبر/ تشرين الثاني 2019.

    وأعلن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، الأسبوع الماضي، أنه من المتوقع أن ترسل بلاده قوات عسكرية إلى ليبيا تلبية لدعوة من قبل حكومة الوفاق، وبعد أن تتم الموافقة على هذا الأمر من قبل برلمان تركيا، الذي يصوت حول مذكرة التفويض اليوم الخميس.

    انظر أيضا:

    قوات تركية إلى ليبيا... ومحاولات لتوريط الجزائر وتونس
    مرشح رئاسي تونسي: سأعيد النظر في الاتفاقيات الاستعمارية مع فرنسا وأحرر المعاملات مع ليبيا والجزائر
    المجلس الأعلى للأمن الجزائري يتخذ إجراءات لحماية الحدود مع ليبيا
    سيناتور جزائري: جيشنا لن يتدخل في ليبيا
    اقتصادي: ليبيا هي "بوابة" تركيا إلى مصر وتونس والجزائر وإفريقيا
    الكلمات الدلالية:
    طرابلس, ليبيا, الجزائر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik