16:04 GMT20 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    كشف أحمد سعيد بن بريك، رئيس الجمعية الوطنية الجنوبية التابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي في اليمن، سر استيلاء القوات التابعة للمجلس على أموال خاصة بالحكومة الشرعية في اليمن.

    وقال أحمد سعيد بن بريك، في مقابلة مع "إرم نيوز" إن قوات تابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي استولت فعلا على حاويات تحتوي أموالا حكومية في ميناء عدن ليلة أمس الأربعاء.

    وأوضح القيادي الجنوبي: "تلك ليست عملية نهب، بل أخذ أموال وتسليمها إلى التحالف العربي، للإشراف على صرفها للقوى المستحقة بعيدا عن عبث الشرعية".

    وتابع "لم يحدث نهب، فقد جرت محاولتان سابقتان (للاستيلاء) على كمية من المبالغ، التي طبعت حديثا، كنا نتأمل أن تكون المبالغ المسحوبة سابقا (قد) دفعت مرتبات ومستحقات القوات المستحقة والتغذية ووحدات المقاومة على الجبهات ومرتبات الموظفين وغيرها".

    واستمر بقوله "المبالغ المسحوبة كانت تذهب إلى أيدي الحكومة الفاسدة للشرعية وتوجهها في صرف نثرياتها واعتماداتها، واعتمادات أحمد الميسري (وزير الداخلية اليمني) وطاقمه، غير الموجود على الأرض".

    وقال القيادي الجنوبي "تلك المبالغ المسحوبة كانت تذهب أيضا لدفع مرتبات المحافظات الشمالية القابعة تحت هيمنة الانقلابيين الحوثيين، ودفع مرتبات واستحقاقات القوى الراكدة في مأرب منذ 5 سنوات، بينما لا يوجد (شيء) للمحافظات الجنوبية".

    وأضاف "للمرة الثالثة يتم سحب تلك المبالغ إلى البنك، والله أعلم إلى أين تصرف وتورّد، فربما إلى القاعدة وداعش، لافتا إلى أن الهدف من حجز تلك الأموال والتحفظ عليها هذه المرة ”لفت انتباه القيادة العليا للتحالف (العربي) فيما تسلكه الحكومة ومن يساندها من الخلف".

    وأوضح ابن بريك "سيتم تسليم الأموال لقيادة التحالف باعتبارها المشرفة والمنفذة لاتفاق الرياض، وعلى الوحدات الأمنية والعسكرية واستحقاقاتها".

    وتابع قائلا: "كنا نريد أيضا أن نلفت انتباه الناس أيضا، الرأي العام الداخلي والخارجي، أن مبالغ بهذا الحجم تؤخذ وتصرف للغير، بينما القوى المستحقة لا يتم الصرف لها".

    وأشار القيادي الجنوبي "سيتم التواصل مع قيادة السعودية لحل المسألة خلال الأيام القادمة، مما يشوبها من تصرفات من قبل رئيس الحكومة الفاسدة وهيئاتها تحت مسمى شرعية".

    وكان المجلس الانتقالي الجنوبي، قد أعلن اليوم الخميس، إصدار قيادته توجيهات بإعادة الأموال التي نهبتها قوة أمنية تابعة له من ميناء عدن جنوب اليمن، وتسليمها للقوات السعودية التي تقود عمليات التحالف العربي في المدينة.

    وقال المتحدث باسم المجلس الانتقالي الجنوبي، نزار هيثم، في تغريدات على حسابه في "تويتر": ‏"وجه رئيس المجلس اللواء عيدروس قاسم الزُبيدي، بتسليم الحاويات والأموال، التي تم التحفظ عليها تجنبا لتسليمها إلى مجموعة الفساد، التي تديرها ما يسمى بالحكومة الشرعية، وتسليمها الى قيادة قوة الواجب (802) السعودية في العاصمة عدن".

    ​وكانت وسائل إعلام محلية أفادت، بأن قوة أمنية تابعة للمجلس الانتقالي، اقتحمت في وقت متأخر من مساء الأربعاء، ميناء عدن ونهبت 4 حاويات تحوي 18 مليار ريال تابعة للبنك المركزي اليمني، وذلك بعد طباعتها في الخارج ووصولها إلى الميناء.

    وحسب تلك الوسائل، دفعت الحادثة مسؤولي الميناء وعماله إلى إيقاف النشاط الملاحي، وإبلاغ السفن الموجودة في الغاطس والقادمة إلى الميناء بتوقف العمل إلى اجل غير مسمى، احتجاجاً على عملية الاقتحام والاستيلاء على الأموال بقوة السلاح.

    انظر أيضا:

    المجلس الانتقالي في اليمن: "اتفاق الرياض" بداية لمرحلة جديدة من النضال في الجنوب
    اليمن.. قيادي جنوبي يوضح الأسباب التي قد تعصف بالمجلس الانتقالي
    اليمن... اغتيال قيادي تابع للمجلس الانتقالي الجنوبي في أبين
    مصدر: "الانتقالي الجنوبي" اليمني يعلق أعمال لجانه في اتفاق الرياض
    الكلمات الدلالية:
    السعودية, التحالف العربي, الحكومة اليمنية, الانتقالي الجنوبي, المجلس الانتقالي الجنوبي, عدن, اليمن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook