17:56 GMT02 يونيو/ حزيران 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 100
    تابعنا عبر

    بدأت طلائع تعزيزات عسكرية للجيش العربي السوري بالوصول تدريجيا الى مدينة حلب، منذ صباح اليوم الخميس.

    وقال مراسل "سبوتنيك" في حلب، إن آليات للجيش السوري تحمل معدات عسكرية وجنودا بدأت بالتوافد إلى مدينة حلب.

    وأشار إلى تشكيلات من مرتبات "الفرقة الرابعة" دخلت مدينة حلب، عبر أرتال من الآليات والمدرعات وحاملات الجنود، منذ صباح اليوم الخميس، بهدف تعزيز توجد وحدات الجيش السوري على جبهة ريف حلب الغربية والجنوبية الغربية.

    وأكد مصدر ميداني لـ"سبوتنيك"، أن قيادات عسكرية وصلت الى جبهات حلب بهدف الإطلاع على الواقع العسكرية، ودراسة إمكانية شن عمل عسكري واسع للقضاء على المجموعات المسلحة المنتشرة في الجبهة الغربية والجنوبية الغربية.

    وكان نائب رئيس هيئة الأركان العامة في الجيش والقوات المسلحة، اللواء سليم حربا، أكد في 21 ديسمبر/ كانون الأول الماضي، أن أهالي حلب سوف يشهدون انتصارات كبيرة يحققها الجيش السوري بعد أعياد الميلاد ورأس السنة المرتقبة.

    وقال اللواء حربا خلال حفل أقيم في حلب بالذكرى الثالثة لتحرير احتفال بالذكرى الثالثة لتحرير المدينة من الإرهاب: "كما تتمنون وتستعجلون، فقد ظهرت المؤشرات لاكتساح الجيش العربي السوري للكثير من المناطق التي تسيطر عليها الجماعات المسلحة في إدلب، لقد صبرنا وتحملنا وانتصرنا ولم يتبق سوى القليل، "فبعد أعياد الميلاد ورأس السنة سترون ما تتمنونه".

    من جهته، قال محمد السعيد قائد لواء القدس لـ"سبوتنيك" أن العمليات العسكرية التي بدأها الجيش السوري في ريف إدلب الجنوبي ستستمر لتفتح طريق حلب - دمشق، وحتى تحرير كامل محافظة إدلب، وحتى طرد الإرهاب من كل الأراضي السورية التي يهيمن عليها.

    انظر أيضا:

    إصابة 9 مدنيين بينهم أطفال بقصف صاروخي لـ "النصرة" على أحياء حلب
    الجيش السوري يستأنف عملياته العسكرية لاستعادة طريق حلب - دمشق الدولي
    الشرطة العسكرية الروسية تنفذ دوريات في محافظة حلب السورية
    ترانيم في رأس السنة والميلاد تمتزج مع أصوات الآذان في حلب السورية
    نائب رئيس الأركان السوري في حلب: بعد رأس السنة ستشهدون ما تتمنون...فيديو وصور
    الكلمات الدلالية:
    أخبار سوريا اليوم, أخبار سوريا, حلب, الجيش السوري, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook