14:09 GMT27 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    دعا رئيس المجلس الأوروبي، شارل ميشال، إلى إيقاف العنف الذي تشهده العراق منذ عدة أسابيع، محذرا من ظهور "مجموعات إرهابية" جراء تصعيد حدة التوتر ذات الخلفيات الدينية في بغداد، وذلك بعد إعلان الولايات المتّحدة "تصفية" قائد فيلق القدس الإيراني اللواء قاسم سليماني.

    أمستردام - سبوتنيك. وقال ميشال في بيان صحفي اليوم الجمعة على الموقع الإلكتروني للمجلس الأوروبي، "يجب أن تتوقف دائرة العنف والاستفزازات والانتقام التي شهدناها في العراق خلال الأسابيع القليلة الماضية. كذلك يجب تجنب المزيد من التصعيد بأي ثمن".

    وأضاف شارل ميشال، "لا يزال العراق دولة هشة للغاية. الكثير من الأسلحة والكثير من المجموعات تعمل على إبطاء العملية نحو العودة إلى الحياة اليومية الطبيعية للمواطنين العراقيين".

    وتابع رئيس المجلس الأوروبي بيانه على الموقع الرسمي للمجلس الأوروبي، "إن الخطر الآن يتمثل في اندلاع موجة من أعمال العنف في المنطقة بأسرها وصعود قوى الإرهاب الغامضة التي ترتفع وتظهر في أوقات التوترات الدينية والقومية".

    ويذكر أن العراق يشهد مظاهرات حاشدة منذ تشرين الأول/أكتوبر الماضي احتجاجا على تردي الأوضاع الاقتصادية للبلد، وانتشار الفساد الإداري والبطالة، وأعلن رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي استقالته.

    وتظاهرت حشود قبيل أيام احتجاجا على غارات جوية أمريكية استهدفت قواعد تابعة لكتائب حزب الله العراقي مما أدى إلى مقتل 25 مسلحا، وذلك ردا على مقتل جندي أمريكي، كما حاول أنصار ميليشيات الحشد الشعبي اقتحام البوابة الأولى للسفارة الأمريكية في بغداد، إلا أن أفراد الأمن الأمريكيين ردوا بإطلاق كثيف لقنابل الغاز المسيل للدموع.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik