09:42 GMT08 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    125
    تابعنا عبر

    قال مصدر عسكري عراقي في وقت متأخر اليوم السبت إن ستة أشخاص قتلوا وأصيب ثلاثة آخرون بجروح بالغة في ضربات جوية استهدفت قوات الحشد الشعبي العراقية المدعومة من إيران قرب معسكر التاجي شمالي بغداد.

    وذكر المصدر لوكالة "رويترز" أن اثنتين من ثلاث مركبات كانت تشكل قافلة لإحدى الفصائل قد احترقتا فضلا عن تفحم ست جثث. وأضاف المصدر أن الضربات وقعت في الساعة 1:12 صباحا بالتوقيت المحلي.

    من جانبه، أفاد القيادي في "عصائب أهل الحق" جواد الطليباوي، أن قصفا جويا استهدف عجلتين تابعتين للحشد الشعبي على طريق التاجي وحتى الآن لم يتم معرفة الأشخاص داخلهما.

    وقال الطليباوي لـ"سبوتنيك": "استهداف عجلتين تابعتين للحشد الشعبي بقصف جوي على طريق التاجي وحتى الآن لم يتم معرفة الأشخاص داخلهما".

    وكانت قد أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، صباح الجمعة، أنها نفذت ضربة بالقرب من مطار بغداد في العراق، قتل فيها قائد فيلق القدس الإيراني اللواء قاسم سليماني، بالإضافة إلى قيادات في الحشد الشعبي العراقي على رأسهم أبو مهدي المهندس، فيما أعلنت طهران من جهتها أنها سترد بشكل قاس على عملية الاغتيال.

    وأدانت قيادة العمليات المشتركة للقوات العراقية، العملية الأميركية، معتبرة إياها "حادثا غادرا وجبانا نفذته الطائرات الأمريكية".

    وتتهم واشنطن سليماني بالمسؤولية عن "العمليات العسكرية السرية" في أنحاء الشرق الأوسط، وخاصة في العراق وسوريا؛ وصنف من قبلها كـ "داعم للإرهاب".

    وتشهد العاصمة العراقية، بغداد، حالة من التوتر، إذ يتظاهر الآلاف، منذ صباح يوم الثلاثاء الماضي، احتجاجا على قصف أمريكي استهدف مواقع لقوات الحشد الشعبي يوم الأحد 29 ديسمبر/ كانون الأول، ما أدى لمقتل ما لا يقل عن 27 شخصا وإصابة 62 آخرين من عناصر الحشد الشعبي.

    انظر أيضا:

    البحرين تعلق على الضربة الجوية الأمريكية في العراق
    أول تعليق من الكويت على مقتل قاسم سليماني في العراق
    البرلمان العراقي يعقد جلسة استثنائية لبحث اغتيال سليماني
    بومبيو ولافروف يبحثا في اتصال هاتفي مقتل قاسم سليماني بالعراق
    الكلمات الدلالية:
    قصف أمريكي, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook