08:25 19 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    أرسل الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي رسالة خطية إلى رئيس جمهورية الكونغو برازافيل حول الأوضاع في ليبيا.

    وبحسب بيان للخارجية المصرية، نشرته على صفحتها الرسمية على "فيسبوك"، قام السفير حمدي سند لوزا نائب وزير الخارجية للشؤون الأفريقية بتسليم رسالة خطية من الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى الرئيس دنيس ساسو نجيسو، رئيس جمهورية الكونغو برازافيل ورئيس لجنة الاتحاد الأفريقي رفيعة المستوى حول ليبيا.

    وقد أعرب الرئيس ساسو نجيسو عن "تقديره للدور الذي يقوم به الرئيس عبد الفتاح السيسي في تعزيز السلم والأمن على الساحة الأفريقية، وخاصةً خلال فترة توليه رئاسة الاتحاد الأفريقي".

    كما أكد "حرص لجنة الاتحاد الأفريقى رفيعة المستوى حول ليبيا على "الاضطلاع بالدور الرئيسى في منع التصعيد الحالي في ليبيا باعتبارها دولة أفريقية، وأن القارة الأفريقية هي أول من ستعاني من تداعيات الأزمة".

    ووقع الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، ورئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبية، فائز السراج، في 27 تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، مذكرتي تفاهم في مجالي التعاون الأمني والمناطق البحرية، وصادق البرلمان التركي عليهما في وقت لاحق، ما لاقى إدانات من الحكومة المؤقتة والبرلمان الليبيين في شرق البلاد لما رأوا فيه من تجاوز لصلاحيات حكومة الوفاق، كما قوبل ذلك بإدانات من دول مصر وقبرص واليونان لما اعتبروه تعديا على حقوقهما البحرية.

    وفي الثاني من كانون الثاني/يناير الجاري، وافق البرلمان التركي، في الجلسة الطارئة للجمعية العامة، على مذكرة من الحكومة لتفويضها بإرسال قوات إلى ليبيا.

    وتعتبر أنقرة حكومة الوفاق الممثل الشرعي الوحيد لليبيا، ولا تعترف بشرعية الجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر.

    انظر أيضا:

    الاتحاد الأفريقي "قلق للغاية" من تدخل تركي محتمل في ليبيا
    هيئة كبار العلماء بالأزهر تدين التصعيد تجاه ليبيا
    مصر تصدر بيانا جديدا بشأن "التصعيد التركي" في ليبيا
    تركيا: إرسال قواتنا إلى ليبيا ليس تدخلا
    الأمم المتحدة تحذر من "أي دعم أجنبي" لأطراف الصراع في ليبيا
    صحيفة: تركيا سترسل دفعة أولى من 200 عسكري إلى ليبيا بينهم عناصر استخبارات
    الكلمات الدلالية:
    الاتحاد الأفريقي, ليبيا, السيسي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik