08:29 19 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    وجه رئيس مجلس الأمة الجزائري، رسالة للرئيس عبد المجيد تبون، طالب فيها بإعفائه من منصبه، وهي الرسالة، التي رد عليها الرئيس الجزائري، اليوم السبت.

    ذكرت ذلك وكالة الأنباء الجزائرية "واج"، مشيرة إلى أن تبون تلقى رسالة من رئيس الدولة السابق، عبد القادر بن صالح، يخطره فيها برغبته في إنهاء عهدته على رأس مجلس الأمة.

    وقالت إن ذلك جاء في بيان لرئاسة الجمهورية، جاء فيه أن "رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، تلقى رسالة من عبد القادر بن صالح، يخطره فيها برغبته في ترك منصبه"، مشيرة إلى أن تبون رد عليها برسالة أعرب فيها عن تقديره لهذا الطلب.

    وقال الرئيس الجزائري في رسالته: "أخي العزيز، تفضلتم من خلال مراسلتكم المؤرخة في 29 ديسمبر 2019 بإخطاري برغبتكم في إنهاء عهدتكم على رأس مجلس الأمة"، مضيفا "أشكركم على تخصيصكم لشخصي أولوية الإطلاع على قراركم".

    وتابع: "أغتنم هذه الفرصة السانحة لأجدد لكم بالغ تقديري وامتنان الأمة، نظير إخلاصكم وتفانيكم في خدمة المؤسسة البرلمانية والدولة وشعبنا"، مضيفا "سوف يشهد لكم التاريخ، لا محالة، أنكم كنتم دوما رجل الموقف متى احتاج إليكم الوطن".

    انظر أيضا:

    الجزائر: سنقوم بمبادرات في اتجاه الحل السلمي للأزمة الليبية
    "مبادرات حوار"... الجزائر تدخل رسميا على خط الأزمة الليبية
    الدفاع الجزائرية: كشف وتدمير 13 قذيفة وقنبلة تقليدية الصنع
    إعلان الحكومة الجديدة بالجزائر واستمرار وزراء الخارجية والداخلية والطاقة
    الكلمات الدلالية:
    عبد المجيد تبون, عبد القادر بن صالح, الجزائر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik