14:17 GMT27 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أكد رئيس الوزراء العراقي المستقيل، عادل عبد المهدي، أن استهداف الولايات المتحدة قائد فيلق القدس، قاسم سليماني، ونائب رئيس الحشد الشعبي، أبو مهدي المهندس، هو اغتيال سياسي عليه جدل قانوني واسع حتى في الولايات المتحدة، قائلًا "كيف يقبله العراق؟".

    بغداد - سبوتنيك. وقال عبد المهدي، خلال جلسة لمجلس النواب العراقي لمناقشة مشروع قانون لإخراج القوات الأجنبية من العراق، اليوم الأحد، "ما حدث الجمعة (قتل سليماني والمهندس) هو اغتيال سياسي عليه جدل قانوني واسع اليوم حتى في أميركا ذاتها فكيف يقبله العراق".

    وأوصي رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي البرلمان العراقي باتخاذ "إجراءات عاجلة لإنهاء وجود القوات الأجنبية على الأراضي العراقية".

    وقال عبد المهدي خلال جلسة لمجلس النواب العراقي لمناقشة مشروع قانون لإخراج القوات الأجنبية من العراق: "نحن أمام خيارين رئيسيين، الأول هو إنهاء تواجد القوات بإجراءات عاجلة ووضع الترتيبيات لذلك".

    وتابع "الخيار الثاني هو العودة إلى مسودة قرار كانت مطروحة أمام مجلس النواب الموقر ينص أن شروط تواجد أي قوات أجنبية في العراق تنحصر بدورها بتدريب القوات الأمنية العراقية ومساعدة العراق في ملاحقة خلايا داعش الإرهابية تحت إشراف وموافقة الحكومة العراقية".

    وأضاف عبد المهدي "التوصية التي أوصي بها كرئيس لمجلس الوزراء وكقائد عام للقوات المسلحة، هو الذهاب إلى الخيار رقم واحد".

    وانعقدت اليوم، جلسة استثنائية لمجلس النواب العراقي، بحضور رئيس حكومة تصريف الأعمال، لمناقشة القصف الأمريكي في مطار بغداد.

    انظر أيضا:

    تزامنا مع جلسة البرلمان... العراق يستدعي السفير الأمريكي بعد الضربات الجوية الأخيرة
    مشروع قانون برلماني بإنهاء نشاط أي قوات أجنبية في العراق
    عبد المهدي يوصي البرلمان باتخاذ إجراءات عاجلة لإنهاء وجود القوات الأجنبية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik