09:21 GMT20 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    120
    تابعنا عبر

    كشف النائب عن كتلة "البناء"، وهي الأكبر في البرلمان العراقي، مختار الموسوي، في تصريح خاص لمراسلة "سبوتنيك" في العراق، عن الدولة التي حمل لها قاسم سليماني، قائد الحرس الثوري الإيراني، رسالة إلى بغداد.

    وأوضح الموسوي، أن السبب في تواجد قاسم سليماني، قائد الحرس الثوري الإيراني، في العراق، قبل اغتياله، كان بناء على دعوة من رئيس مجلس الوزراء، عادل عبد المهدي، لتسليمه رسالة من الرئيس الإيراني حسن روحاني.

    وأضاف، أن رئيس الوزراء العراقي، عادل عبد المهدي، كان قد حمل رسالة من السعودية، إلى الرئيس الإيراني، حسن روحاني، والقيادة الإيرانية، لترطيب الأجواء، والمصالحة، وإعادة بعض الأمور إلى طريقها الصحيح.

    وأكمل الموسوي، لذلك طلب عبد المهدي، من الحكومة الإيرانية الجواب الذي كان يحمله سليماني معه عند وصوله إلى العراق.

    وشيع الآلاف من المقاتلين في الحشد الشعبي، والقادة السياسيين، وبحضور رئيس حكومة تصريف الأعمال، عادل عبد المهدي، جثامين أبو مهدي المهندس، وقاسم سليماني، والضحايا الذين قتلوا إثر القصف الأمريكي، يوم أمس السبت، في منطقة الكرادة، وسط العاصمة بغداد.

    وأثار مقتل أبو مهدي المهندس، أبرز قادة الحشد الشعبي، الذين قاتلوا في القضاء على تنظيم "داعش" الإرهابي، خلال السنوات الماضية، غضبا سياسيا وشعبيا واسعا، وسط دعوات لإبعاد العراق من الصراع بين الولايات المتحدة الأمريكية، وإيران.

    وقتل نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي، أبو مهدي المهندس، وقائد فيلق القدس الإيراني، قاسم سليماني، فجر الجمعة الماضية، 3 يناير، بغارة أمريكية على موكبهما قرب مطار بغداد الدولي، أسفرت عن سقوط ثمانية قتلى، بينهم "شخصيات مهمة".

    انظر أيضا:

    البرلمان العراقي يبحث الوجود الأمريكي بعد اغتيال سليماني... تحفظات على تشكيل الحكومة التونسية
    نصر الله مهددا الجيش الأمريكي: حذاء سليماني يساوي رأس ترامب
    لماذا حذرت واشنطن رعاياها في المغرب بعد مقتل سليماني.. وكيف ردت الأحزاب؟
    عبد المهدي: قتل سليماني هو اغتيال سياسي عليه جدل قانوني حتى في أميركا
    الكلمات الدلالية:
    السعودية, إيران, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook