17:39 GMT28 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    قال رئيس الوزراء السوداني، عبد الله حمدوك، إن الشراكة القائمة الآن في السودان بين المدنيين والعسكريين يمكن أن يتحدث عنها العالم لما فيها من تفرد.

    وأكد حمدوك، في تصريحات لقناة "العربية"، ضرورة إجراء إصلاحات هيكلية في جميع المنظومة الأمنية ورفدها بدماء مؤهلة، وخلق جيش بعقيدة جديدة، مشيرا إلى أن المدنيين والعسكريين يعملون في انسجام تام لمواجهة التحديات.

    وأقر رئيس الوزراء بوجود تفاوت في أداء الوزراء، لافتا إلى أنهم حال وصولهم إلى قناعة بإحداث تغيير فلن يتوانوا عن ذلك.

    وتابع "مشكلة الاقتصاد لن تحل بين يوم وليلة، وتوقع أن الشعب الذي احتمل 30 عاما من حكم النظام السابق بإمكانه الصبر قليلا لتحقيق المعجزات، ونوه بأن السودان مفصول وبعيد عن مصادر التمويل الدولية وسيظل محاصرا ما لم يتم رفع اسمه من قائمة الإرهاب".

    واستبعد رئيس الوزراء وجود أياد خارجية تحرك حوادث الاقتتال التي اندلعت في بعض المدن السودانية، مشددا على أهمية عدم تعليق الأخطاء على شماعة.

    وأضاف "الأجهزة الأمنية بذلت جهدا لحل النزاع خلال الأيام الماضية"، مضيفا أن ما حدث يجب ألا يحسب على المكون الأمني فقط باعتبار أنها مسؤولية مشتركة.

    ومنذ 21 أغسطس/ آب الماضي، يشهد السودان، فترة انتقالية تستمر 39 شهرا تنتهي بإجراء انتخابات، ويتقاسم السلطة خلالها كل من المجلس العسكري، وقوى "إعلان الحرية والتغيير"، قائدة الحراك الشعبي.

    وتمنع وثيقة دستورية، تم توقيعها في 17 أغسطس/ آب الماضي، مشاركة حزب الرئيس المعزول عمر البشير "المؤتمر الوطني"، في الحياة السياسية السودانية، طيلة الفترة الانتقالية البالغة 39 شهرا.

    انظر أيضا:

    قيادي بتجمع المهنيين السوداني: حكومة حمدوك لا تملك أي سلطات
    حمدوك: ليس لدينا "أجندة خاصة"... السلام أولوية قصوى في برنامج الحكومة
    برئاسة حمدوك: اجتماع استثنائي للحكومة بخصوص الموازنة
    السودان... حمدوك يدعو قادة "الحرية والتغيير" للإسهام في تحقيق الاستقرار
    حميدتى وحمدوك يحاولان إنقاذ الأوضاع في "الجنينة"
    الكلمات الدلالية:
    أخبار السودان, السودان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook