16:30 GMT29 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أدانت الجزائر، ا ليوم الاثنين، بقوة القصف الذي استهدف الكلية العسكرية بالعاصمة الليبية طرابلس، والذي خلف العديد من الضحايا.

    ونقلت قناة "النهار" الجزائرية عن بيان لوزارة الشؤون الخارجية القول إن "مثل هذه الأعمال، مهما كانت الأطراف الضالعة فيها، من شأنها أن تنمي الأحقاد وتزيد الأزمة عمقا وتعقيدا".

    كما جددت الجزائر رفضها القاطع لأي "تدخل أجنبي في ليبيا، مناشدة كافة المكونات ومختلف الأطراف الليبية لتغليب المصلحة العليا والعودة السريعة إلى مسار الحوار الوطني الشامل للتوصل إلى حلول كفيلة بإخراج هذا البلد الشقيق والجار من الأزمة التي يعاني منها، وبناء دولة مؤسسات ينعم فيها الشعب الليبي السيد بالسلم والأمن والاستقرار في كنف البلد الواحد".

    وأعلنت حكومة الوفاق الليبية، أول من أمس السبت، مقتل 28 شخص وإصابة 18 آخرين، جراء قصف لطيران أجنبي استهدف الكلية العسكرية في العاصمة الليبية طرابلس.

    وأكد أمين هاشم، المتحدث باسم وزارة الصحة الليبية، في تصريحات خاصة لـ"سبوتنيك" أن القذائف استهدفت مجموعة من الطلبة المستجدين في الكلية العسكرية.

    وأضاف هاشم أن عدد القتلى وصل 28 قتيلا وعشرات الجرحى، مشيرا إلى أن "العديد من الحالات الحرجة لم يتم التعرف على مدى استقرار حالتهم".

    وكان المشير خليفة حفتر، أعلن في 12 ديسمبر/ كانون الأول، بدء المعركة الحاسمة والتقدم نحو طرابلس، حيث دعا الوحدات المتقدمة إلى الالتزام بقواعد الاشتباك معلنا "المعركة الحاسمة والتقدم نحو قلب العاصمة" لكنه لم يتمكن من دخولها حتى الآن.

    انظر أيضا:

    أول رد من البرلمان الليبي على قرار بدء تحرك القوات التركية إلى طرابلس
    طرابلس الغرب على صفيح ساخن بعد قصف الكلية العسكرية
    الجيش الليبي يعلن إسقاط طائرة مسيرة جنوب العاصمة طرابلس
    داخلية "الوفاق" تطلق تحذيرا لكل من يشارك في هجوم طرابلس
    "لا منتصر في حرب ليبيا"... تركيا تعترف بتفوق حفتر وتحذر من دخوله طرابلس
    الكلمات الدلالية:
    حكومة الوفاق, ليبيا, الجزائر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik