20:56 23 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    استعرض الرئيس التونسي، قيس سعيد والمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، المستجدات على الساحتين الدولية والإقليمية وبخاصة التطورات الجارية في ليبيا، ومسار مؤتمر برلين المعني بالأزمة الليبية.

    الجزائر - سبوتنيك. وأفاد بيان صادر عن الرئاسة التونسية، مساء اليوم الاثنين، بأن الرئيس سعيد والمستشارة ميركل أكدا، خلال اتصال هاتفي:"الحرص على ضرورة إيجاد حل سلمي للأزمة الليبية وإشراك كل الأطراف المعنية بما في ذلك تونس، مع التأكيد على التمسك بالشرعية الدولية".

    ووجهت المستشارة الألمانية دعوة للرئيس قيس سعيد لزيارة برلين لبحث سبل تعزيز وتقوية العلاقات بين البلدين.

    وتتواصل منذ نيسان/أبريل 2019، معارك بين قوات حكومة الوفاق الليبية وبين الجيش الوطني الليبي في العاصمة طرابلس، حيث يسعى الجيش بقيادة المشير خليفة حفتر، لتحرير العاصمة مما يسميها "المليشيات والإرهابيين".

    وأعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أمس الأحد، أن وحدات تركية توجهت بالفعل إلى ليبيا بناء على موافقة البرلمان التركي على تفويضه بإرسال قوات مسلحة إلى ليبيا دعما لحكومة الوفاق.

    وشهدت الأزمة الليبية تصعيدا ملحوظا عقب توقيع مذكرتي تفاهم بين الحكومة التركية، وحكومة الوفاق الليبية، في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، تتعلقان بالحدود البحرية وبالتعاون الأمني، وهو ما عارضته مصر واليونان وقبرص وعدد من الدول واعتبرته غير قانوني لتعديه على حقوقها البحرية وتجاوزه لسلطات حكومة الوفاق.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik