12:58 GMT06 أبريل/ نيسان 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 174
    تابعنا عبر

    قال وزير الشؤون الخارجية العماني يوسف بن علوي، اليوم الثلاثاء، إن "الولايات المتحدة تريد تهدئة التوتر في المنطقة"، بعد أيام من مقتل قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني وقادة آخرين في غارة أمريكية على مطار بغداد الدولي.

    وأوضح بن علوي"، في منتدى طهران للحوار الإقليمي المنعقد في مكتب الدراسات السياسية بوزارة الخارجية الإيرانية: في البداية أتقدم بأحر التعازي إلى أخي العزيز محمد جواد ظريف، بمناسبة شهادة القائد قاسم سليماني، وذلك حسب وكالة "مهر" الإيرانية.

    وقال: "نحن الآن في كارثة كبيرة أثرت على الجميع، القائد سليماني قدم خدمات مفيدة للغاية ونطلب من الله أن يرحمه وأن يرحم جميع الشهداء"، مضيفا ”أنا واثق من أن إيران تتقدم في اتجاه الأمن وتبذل باستمرار هذه الجهود وستأخذ خطوة في هذا الصدد".

    وأكد وزير الخارجية أن "سلطنة عمان تؤكد أن إيران من شركائها الاستراتيجيين بالمنطقة، ولولا حكمة الزعيم الإيراني علي خامنئي لما تحقق هذا الجهد في استقرار المنطقة، ونعتقد أن هذا الجهد والحكمة سيستمران".

    وأشار الدبلوماسي الخليجي، إلى أن "ما نواجهه سيتحقق في المستقبل من خلال الحكمة والبراعة في القيادة الإيرانية، مبينا أن "هناك اتصالات مستمرة أجراها الأمريكيون معنا باستمرار بهدف تخفيف التوترات، وسنعمل جميعا معا لمساعدة المنطقة على تحقيق استقرار حقيقي".

    وتقدم المرشد الإيراني علي خامنئي، الحشود في طهران أمس الاثنين، لتشييع جثمان قائد فيلق القدس قاسم سليماني، وأبو مهدي المهندس نائب رئيس الحشد الشعبي، وعدد من العسكريين، بعدما قتلوا صباح الجمعة الماضي، إثر ضربة جوية من القوات الأمريكية بالقرب من مطار بغداد في العراق، فيما أعلنت طهران من جهتها أنها سترد بشكل قاس على عملية الاغتيال.

    وتتهم واشنطن قاسم سليماني بالمسؤولية عن "العمليات العسكرية السرية" في أنحاء الشرق الأوسط، وخاصة في العراق وسوريا؛ وصنف من قبلها كـ"داعم للإرهاب".

    الكلمات الدلالية:
    يوسف بن علوي, وزير الخارجية العمانية, أمريكا, اغتيال قاسم سليماني, سلطنة عمان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook