04:04 GMT26 فبراير/ شباط 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    هجمات إيران على قاعدة عين الأسد الأمريكية (44)
    1100
    تابعنا عبر

    قال رئيس حكومة تصريف الأعمال العراقية عادل عبد المهدي، إن بغداد تلقت رسالة من الجيش الأمريكي بشأن سحب قواته منها.

    بغداد - سبوتنيك. وأضاف، اليوم الثلاثاء: "النسختان العربية والإنجليزية من الرسالة الأمريكية غير متطابقتين والعراق طلب توضيحات"، موضحا أن "الحكومة العراقية استلمت، أمس الاثنين، رسالة من القيادة الأمريكية تشير بوضوح لانسحاب القوات، ثم قيل بعد ساعات أن هذه الرسالة خطأ".

    وقال عبد المهدي، خلال كلمته في اجتماع مجلس الوزراء، اليوم الثلاثاء: "استلمنا أمس رسالة من القيادة الأمريكية تتكلم عن الانسحاب وبعد ساعات قيل أنها خطأ".

    وأضاف: "الجانب الأمريكي بعث بنسخة عربية مترجمة للرسالة لا تتطابق مع النسخة الإنجليزية ثم قام بإرسال أخرى متطابقة"، مضيفا: "الرسالة الأمريكية التي استلمناها، أمس الاثنين، تشير بوضوح للانسحاب".

    وكان البرلمان العراقي وافق أمس الأول الأحد، لصالح إلزام الحكومة بإخراج القوات الأجنبية من البلاد، وإلغاء الاتفاقية الأمنية مع الولايات المتحدة، وإلغاء طلب المساعدة المقدم من بغداد للتحالف الدولي بقيادة واشنطن بهدف محاربة الإرهاب.

    وتصاعد التوتر بين واشنطن وطهران، عقب إعلان وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، فجر الجمعة الماضي، تنفيذ ضربة جوية بالقرب من مطار بغداد الدولي، أسفرت عن مقتل قائد قوات فيلق القدس قاسم سليماني، بالإضافة إلى أبو مهدي المهندس نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي العراقي، وآخرين، فيما أعلنت طهران من جهتها أنها سترد بشكل قاس على عملية الاغتيال.

    وتتهم واشنطن سليماني، الذي كانت تضعه على قائمة الإرهاب لديها، بالمسؤولية عن العديد من الهجمات التي أوقعت قتلى أمريكيين والتجهيز لمزيد من تلك الهجمات.

    الموضوع:
    هجمات إيران على قاعدة عين الأسد الأمريكية (44)

    انظر أيضا:

    بومبيو: سليماني لم يكن في العراق في مهمة دبلوماسية
    متحدث الجيش العراقي: أي بقاء لقوات التحالف على أراضينا يعتبر غير شرعي
    واشنطن بين الانسحاب من العراق والمواجهة مع إيران
    متحدث: التحالف الدولي لم ينقل مقره جزئيا من بغداد ولا يعتزم الانسحاب من العراق
    الكلمات الدلالية:
    سحب القوات, الجيش الأمريكي, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook