15:31 GMT08 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أفادت وسائل إعلام عراقية، اليوم الأربعاء، أن تكتلا سياسيا عراقيا مقرب من إيران اعتبر أن اغتيال واشنطن للقائد العسكري الإيراني قاسم سليماني والقائد العراقي أبو مهدي المهندس أعطى طهران الحق بالرد.

    ونقلت وكالة الأنباء العراقية عن تحالف الفتح الذي يمثل أساسا زعماء فصائل شيعية في البرلمان قوله "الاعتداء الأمريكي أعطى مبررا للرد الإيراني". ويسيطر التحالف على ثاني أكبر عدد من المقاعد في البرلمان.

    وأضاف التحالف قائلا: "واشنطن تصر على جعل العراق ساحة لصراعها مع طهران".

    وأعلن الحرس الثوري الإيراني، في وقت سابق، صباح اليوم، استهداف قاعدتين عسكريتين أمريكيتين في العراق، ردا على اغتيال قائد فيلق القدس الذي أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية أنها قتلته في غارة بمطار بغداد قبل أيام.

    وبحسب استخبارات الحرس الثوري، فإن الضربة العسكرية التي تمت بـ15 صاروخا بالستيا انطلقت من الأراضي الإيرانية، استهدفت 20 موقعا حساسا في القاعدتين الأمريكيتين، لا سيما في قاعدة عين الأسد الجوية في الأنبار غرب العراق، مشيرة إلى أنه قتل 80 جنديا أمريكيا وتم تدمير طائرات مروحية ومعدات عسكرية أمريكية، فيما قال البنتاغون إنه سيتخذ كل الإجراءات الضرورية لحماية الجنود الأمريكيين وشركاء وحلفاء أمريكا في المنطقة والدفاع عنهم.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook