15:51 GMT20 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    376
    تابعنا عبر

    اعتبر الخبير في الشؤون الأمنية، هشام الهاشمي، اليوم الأربعاء، أن أخطاء الصواريخ الإيرانية أكثر من صوابها وصوابها الصحيح كان بلا أثر.

    وغرد الهاشمي على حسابه الرسمي على "تويتر"، اليوم الأربعاء: "بحسب الصور الأولية، الصواريخ التي استخدمت في استهداف قاعدة عين الأسد في غرب الأنبار، هي من نوع فاتح 110 وفاتح 313 وفاتح مبين، والتي من المفترض أنها فخر للصناعة الصاروخية الإيرانية لصواريخ قصيرة المدى، لكن أخطائها أكثر من صوابها، وصوابها الصحيح كان بلا أثر".

    وأعلن الحرس الثوري الإيراني، في وقت سابق، صباح اليوم، استهداف قاعدتين عسكريتين أمريكيتين في العراق، ردا على اغتيال قائد فيلق "القدس"، قاسم سليماني، الذي أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية أنها قتلته في غارة بمطار بغداد قبل أيام.

    وبحسب استخبارات الحرس الثوري، فإن الضربة العسكرية التي تمت بـ15 صاروخا بالستيا انطلقت من الأراضي الإيرانية، استهدفت 20 موقعا حساسا في القاعدتين الأمريكيتين، لا سيما في قاعدة عين الأسد الجوية في محافظة الأنبار غربي العراق، مشيرة إلى أنه قتل 80 جنديا أمريكيا وتم تدمير طائرات مروحية ومعدات عسكرية أمريكية، فيما قال البنتاغون إنه سيتخذ كل الإجراءات الضرورية لحماية الجنود الأمريكيين وشركاء وحلفاء أمريكا في المنطقة والدفاع عنهم.

    وتصاعد التوتر بين واشنطن وطهران، عقب إعلان وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، فجر الجمعة، 3 يناير/كانون الثاني، تنفيذ ضربة جوية بالقرب من مطار بغداد الدولي، أسفرت عن مقتل سليماني، والمهندس نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي العراقي، وآخرين، فيما أعلنت طهران من جهتها أنها سترد بشكل قاس على عملية الاغتيال.

    انظر أيضا:

    "الناتو" يدين هجمات إيران الصاروخية ضد القوات الأمريكية في العراق
    الدفاع الفنلندية: تلقينا تحذيرا مسبقا بالهجوم الصاروخي الإيراني
    شركات عالمية تتجنب المجال الجوي الإيراني بعد الهجمات الصاروخية
    ما هي قدرات إيران الصاروخية.. أخطر 11 صاروخا تهدد القواعد الأمريكية
    الكلمات الدلالية:
    إيران, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook