16:31 GMT29 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    اقتصرت مظاهر الاحتفال بعيد الميلاد، بالنسبة لمئات المسيحيين من طائفة الروم الأرثوذكس الآخذة في التناقص في غزة، على قداس أقيم صباح، أمس الثلاثاء (7 يناير/ كانون الثاني).

    ولم يتم حتى الآن قبول طلبات سوى عدد يقل عن نصف من أبدوا رغبتهم في الحصول على تصاريح إسرائيلية لزيارة المدن المسيحية المقدسة، مثل بيت لحم والقدس. وفقا لوكالة "رويترز".

    يقول مسؤولون من الكنيسة الأرثوذكسية إن الباقين لم يتمكنوا من المشاركة في الاحتفالات، بعد أن رفضت إسرائيل دخولهم متذرعة بمخاوف أمنية.

    وقال كامل عياد، مدير العلاقات العامة في الكنيسة الأرثوذكسية في غزة "حصار على قطاع غزة أجواء صلاوات فقط لا غير فش (لا يوجد) احتفالات السنة هذه إحنا زي كل سنة قدمنا للجانب الإسرائيلي أكثر من 950 تصريح للحصول على التوجه إلى 48 ومدينة بيت لحم الضفة الغربية والقدس لقضاء الشعائر الدينية ولكن الجانب الإسرائيلي للأسف رفض أكثر من 341 تصريح رفض أمني".

    ويعيش في غزة حوالي 1000 مسيحي، معظمهم من طائفة الروم الأرثوذكس الذين يحتفلون بعيد الميلاد في السابع من يناير/كانون الثاني، ويعيشون وسط أغلبية مسلمة تتألف من مليوني فلسطيني.

    وتفرض إسرائيل قيودا شديدة على الخروج من قطاع غزة، الجيب الساحلي الذي تسيطر عليه حركة حماس. وتعتبر إسرائيل والقوى الغربية حماس جماعة "إرهابية".

    وفي العام الماضي، كانت إسرائيل منحت، قبل يوم عيد الميلاد، في 25 ديسمبر/ كانون الأول، تصاريح لنحو 700 من مسيحيي غزة للسفر إلى القدس وبيت لحم والناصرة وغيرها من المدن ذات الأهمية الدينية التي تجتذب آلاف الزوار في موسم الأعياد المسيحية.

    انظر أيضا:

    انطلاق الاحتفالات بالأعياد المجيدة في بيت لحم بمشاركة الآلاف
    إسرائيل تمنع مسيحيي قطاع غزة من زيارة بيت لحم والقدس في عيد الميلاد
    بعد أكثر من 2000 عام... قطعة من مزود المسيح تعود إلى بيت لحم
    فلسطين تدين اعتزام إسرائيل بناء وحدات استيطانية جديدة جنوب وشرق بيت لحم
    الكلمات الدلالية:
    فلسطين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik