15:48 GMT20 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أعلنت وزارة الخارجية المصرية عن زيارة يقوم بها، اليوم، الوزير سامح شكري إلى العاصمة الجزائرية، حاملا رسالة من الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي إلى نظيره الجزائري عبد المجيد تبون.

    وقالت الخارجية في بيان لها نشرته على "فيسبوك": "يتوجه، صباح اليوم 9 يناير الجاري، وزير الخارجية سامح شكري إلى العاصمة الجزائرية، وذلك لإجراء مشاورات مع الأشقاء الجزائريين حول العلاقات الوطيدة بين البلدين الشقيقين والتباحُث حول القضايا محل الاهتمام المشترك".

    ‪وصرح المستشار أحمد حافظ، المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، أنه من المقرر أن يلتقي الوزير شكري، خلال الزيارة، بالرئيس الجزائري حاملاً رسالة من الرئيس السيسي إلى أخيه الرئيس تبـون، وأشار البيان أيضا إلى أنه من المقرر أن يلتقي الوزير شكري بنظيره الجزائري صبري بوقادوم، وسيتم "بحث سبل تعزيز العلاقات في شتى المجالات ودفعها قدما، والتشاور بشأن الملفات التي تهم البلدين الشقيقين، وعلى رأسها الأزمة في ليبيا على ضوء المستجدات المتسارعة هناك"، وفقا للبيان.

     

    انظر أيضا:

    اجتماع عدد من السفراء الأجانب في مصر حول تطورات الأوضاع في ليبيا
    تركيا توجه رسالة بالعربية إلى مصر عقب إرسالها قوات عسكرية إلى ليبيا
    مصر تصدر بيانا جديدا بشأن "التصعيد التركي" في ليبيا
    البرلمان المصري: ما يحدث في ليبيا غزو تركي يجب مواجهته
    نقاط البيان الختامي لاجتماع وزراء خارجية مصر وفرنسا وقبرص واليونان بشأن ليبيا
    مصر والسعودية تتفقان على رفض "التصعيد التركي" في ليبيا
    الكلمات الدلالية:
    حكومة السراج, حكومة طرابلس, معركة طرابلس, طرابلس, قصف طرابلس, ليبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook