11:55 GMT06 أبريل/ نيسان 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي الإيطالي، لويجي دي مايو، في تصريح صحفي بالجزائر، اليوم الخميس، بأن الوقت قد حان لجلوس جميع الأطراف الليبية حول طاولة واحدة من أجل إيجاد حل سلمي، ووقف إطلاق النار.

    الجزائر - سبوتنيك. وعقد وزير الخارجية الجزائري صبري بوقادوم، مؤتمرا صحفيا مع نظيره الإيطالي لوجي دي مايو، على هامش زيارة الأخير إلى الجزائر، حيث أكد الطرفان على تنسيقهما الكلي من أجل تجنب التصعيد العسكري في ليبيا، وقال بوقاودم: "تنسيقنا مع إيطاليا حول الملف الليبي جيد جدا، ونحن مصرون على حل سلمي وسياسي"، مضيفاً: "نرفض أي تدخل عسكري في ليبيا، ونؤيد حظر تزويد الأسلحة في ليبيا، كما ندعم الحوار بين كل الأطراف الليبية، بتعاون من المجتمع الدولي وخاصة دول الجوار".

    من جهته أكد لويجي دي مايو أن إيطاليا "ستعمل مع جيران ليبيا من أجل تحقيق هدفنا الأساسي وهو وقف إطلاق النار"، داعيا جميع الأطراف الليبية إلى الجلوس حول طاولة الحوار من أجل إيجاد حل سلمي.

    وتشهد الجزائر حراكا دبلوماسيا، حيث تداول على العاصمة كل من وزير خارجية تركيا، مولود جاويش أوغلو، ورئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبية، فايز السراج، كما سيحل في الجزائر اليوم وزير الخارجية المصري، سامح شكري.

    انظر أيضا:

    الجزائر تدين قصف الكلية العسكرية في طرابلس وتجدد رفض أي تدخل أجنبي
    تركيا: أنقرة ستتعاون مع الجزائر على أساس المصالح المشتركة بشأن الأزمة الليبية
    الرئيس الجزائري يدعو أردوغان لزيارته وأنقرة توافق
    وسط تصاعد التوتر في ليبيا.. تركيا تعلن رفع التعاون مع الجزائر إلى المستوى الاستراتيجي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook