23:45 23 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    كشفت الحكومة المصرية عن أبرز النقاط الخلافية مع إثيوبيا في ما يتعلق بالمفاوضات الدائرة بشأن سد النهضة الإثيوبي.

    صرح محمد السباعي، المتحدث باسم وزارة الري المصرية، لقناة "المحور"، بأن الوزارة تأمل في الوصول إلى اتفاق بخصوص قواعد ملء وتشغيل سد النهضة، رغم وجود بعض الخلافات الجوهرية الفنية في المفاوضات.

    وحدد المتحدث باسم وزارة الري نقاطا فنية خلافية لم يتم التوافق عليها مع الطرف الإثيوبي حتى الآن، تتعلق بالقواعد الخاصة بملء السد وفتراته والتعامل معها، وفترات التشغيل، وقواعد التعامل مع الجفاف الممتد خلال فترات الملء، وتوليد الطاقة الكهرومائية وتحقيق التنمية التي تنشدها إثيوبيا دون إحداث ضرر جسيم على دول المصب.

    وأوضح السباعي أن القواعد التشغيلية يجب أن تكون عادلة ومتوازنة وألا تحوي حقوقًا جائرة لطرف على حساب الآخر حتى نتمكن من تحقيق التوازن بين مصالح الدول الثلاث.

    وأشار السباعي إلى استمرار النقاشات على مستوى اليوم الثاني للاجتماع الرابع لوزراء الدول الثلاث في إثيوبيا، متابعا: "نأمل في الوصول إلى اتفاق أو تقريب وجهات النظر، وهناك خطوات حثيثة من جانبنا لتقريب وجهات النظر ونأمل الوصول إلى شيء".

    في سياق متصل، كشفت مصادر معنية بملف مياه النيل عن ملامح تعثر في الجولة الرابعة من مفاوضات سد النهضة التي تجري حاليا في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، بحسب ما نشرته صحيفة "المصري اليوم".

    ووفقا لما نشرته الصحيفة، تقام الجولة الرابعة من المفاوضات بمشاركة وزراء المياه لمصر والسودان وإثيوبيا وممثلين عن البنك الدولي.

    وبحسب الصحيفة، أوضحت المصادر أن ملامح التعثر تدور حول التوصل إلى اتفاق بشأن ملء وتشغيل سد النهضة، بالإضافة إلى التعثر في تحديد المكونات الأساسية للاتفاق حول هذه القواعد رغم المرونة التي أبدتها القاهرة خلال جولات المفاوضات السابقة.

    انظر أيضا:

    قبل جولة مفاوضات جديدة... إثيوبيا تنشر صورا لآخر تطورات "سد النهضة"
    السودان يبعث رسالة إلى إثيوبيا: لن نسمح بأي ضرر لمصر في ملف "سد النهضة"
    إثيوبيا توجه إمدادت إلى الصومال
    لحضور الاجتماع الرابع بشأن "سد النهضة"... وزير الري المصري يصل إثيوبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik