04:14 GMT31 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أعربت قطر عن دعمها مبادرة تركيا وروسيا لوقف إطلاق النار في ليبيا، اعتبارا من الأحد المقبل، ورحبت بقبول حكومة الوفاق للمبادرة.

    وأعلنت وكالة الأنباء القطرية عن ترحيب قطر للمبادرة الروسية التركية بوقف إطلاق النار في ليبيا، اعتبارا من منتصف ليل الأحد المقبل، ورحبت بقبول حكومة الوفاق الليبية للمبادرة، في بيان نشرته على "تويتر".

    وأعربت قطر في بيانها عن أملها بأن "تدعم مكونات المشهد الليبي المختلفة والقوى الفاعلة إقليميا ودوليا دعوة تركيا وروسيا إلى وقف إطلاق النار في ليبيا، مجددة حرصها على تحقيق حل سياسي شامل يحفظ لليبيا سيادتها ووحدة أراضيها ويحقق تطلعات شعبها الشقيق في الأمن والاستقرار".

    وأعلنت الخارجية الروسية، أمس الأربعاء، 8 يناير/ كانون الثاني، أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اتفق مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين، على وقف إطلاق نار في ليبيا.

    وأشار وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، إلى أن بوتين وأردوغان، ناقشا في اتصال هاتفي الأوضاع في ليبيا والعراق، خاصة بعد مقتل قائد فيلق القدس، نائب رئيس الحرس الثوري الإيراني، الجنرال قاسم سليماني.

    وقال لافروف إن أردوغان وبوتين يدعوان إلى وقف إطلاق النار في ليبيا، بدءا من يوم 12 يناير/كانون الثاني.

    وأشارت الخارجية التركية والروسية في بيان مشترك إلى أنهما يطالبان جميع الأطراف في ليبيا الاجتماع معا حول طاولة المفاوضات من أجل السلام.

    وأوضح وزير الخارجية التركي أن بلاده ستواصل أعمالها مع روسيا والأطراف الليبية، من أجل تحقيق السلام الدائم في ليبيا.

    وقال لافروف إن روسيا وتركيا اتفقتا على موقف مشترك بشأن التسوية في ليبيا.

    وكان قائد الجيش الوطني الليبي المشير خليفة حفتر قد أعلن، في 12 ديسمبر/ كانون الأول، الماضي بدء المعركة الحاسمة، والتقدم نحو طرابلس، حيث دعا الوحدات المتقدمة إلى الالتزام بقواعد الاشتباك، معلنا "المعركة الحاسمة والتقدم نحو قلب العاصمة"، لكنه لم يتمكن من دخولها حتى الآن.

    وتشهد ليبيا منذ عام 2011، مواجهات عنيفة منذ الرابع من أبريل/ نيسان الماضي، عندما شنّت قوات حفتر عملية للقضاء على ما وصف بـ "الإرهاب" في العاصمة طرابلس، مقر حكومة الوفاق الوطني المعترف بها من الأمم المتحدة، لكنّ لم تترجم بإحراز تقدم كبير على الأرض.

     

    الكلمات الدلالية:
    روسيا, تركيا, قطر, ليبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook