21:00 GMT07 أبريل/ نيسان 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    أعلن مجلس الوزراء الإماراتي، الاثنين الماضي، السادس من الشهر الجاري، استحداث تأشيرة سياحية متعددة الدخول لمدة 5 سنوات لكافة الجنسيات.

    على نهج السعودية، بدأت دولة الإمارات العربية المتحدة في إدخال بعض التعديلات على نظام دخول البلاد بغرض السياحة، من أجل زيادة تنمية القطاع السياحي، وجذب أكبر عدد من الزوار في الفترات المقبلة.

    وأعلن مجلس الوزراء الإماراتي، استحداث تأشيرة سياحية متعددة الدخول لمدة 5 سنوات لكافة الجنسيات، للتأكيد على مكانة الإمارات كواجهة سياحية عالمية للجميع، وأعلنت الدولة عن تطلعاتها بشأن رفع العدد المتوقع للزوار الدوليين لإكسبو 2020 دبي، حيث يتوقع أن يجذب الحدث أكثر من 25 مليون زيارة خلال فترة فعالياته الممتدة 6 أشهر.

    ويرى مراقبون أن هذه الخطوة ستعود بمردودات اقتصادية هائلة على الدولة، خصوصا في قطاع العقارات الذي يشهد بعض الركود، وقطاع التجزئة، مؤكدين أنه يأتي تماشيًا مع الرؤية الاقتصادية الإماراتية للأعوام الخمسين القادمة.

    التأشيرة المتعددة

    وأعلن مجلس الوزراء الإماراتي، الاثنين الماضي، موافقته على استحداث تأشيرة سياحية متعددة الدخول لمدة 5 سنوات لكافة الجنسيات، وذلك بهدف دعم نظم السياحة والتأكيد على مكانة الإمارات كوجهة سياحية عالمية للجميع، بحسب بيان نقلته وكالة الأنباء الإماراتية الرسمية.

    وترأس الشيخ محمد بن راشد، نائب رئيس الإمارات، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، الاجتماع الأول لمجلس الوزراء في عام 2020، وفقاً لما نشره في تغريدة عبر حسابه الرسمي في "تويتر"، مؤكداً عبرها أن "عام 2020 سيكون عاماً مختلفاً". وفي تغريدة أخرى، قال الشيخ محمد بن راشد: "اعتمدنا تغيير نظام التأشيرات السياحية في الدولة، لتكون مدة تأشيرة السياحة خمسة أعوام متعددة الاستخدام، لكافة الجنسيات". وأضاف الشيخ محمد بن راشد أن الإمارات تستقبل أكثر من 21 مليون سائح كل عام، ويهدفون إلى ترسيخ الدولة كوجهة سياحية عالمية ورئيسية.

    زخم استثماري كبير

    الدكتور عبدالرحمن الطريفي، الخبير الاقتصادي الإماراتي، قال إن "الإمارات تحذو حذو العالم ككل، حيث تبحث من وراء منح تأشيرة لمدة 5 سنوات عن عوائد اقتصادية واستثمارية جيدة".

    وأضاف في تصريحات لـ "سبوتنيك"، أن "التأشيرة المتعددة ستضيف زخمًا كبيرًا للعمليات الاستثمارية، حيث يعود بالنفع على شرطات الطائرات، وكذلك سينعكس إيجابًا على سوق العقارات، والذي يعاني من الانخفاض قليلًا، حيث سيقبل الناس على شراء المساكن، واستئجار الفنادق، ما يدفع هذا القطاع نحو النشاط من جديد".

    وأكد الطريفي أن "التأشيرة لمدة 5 سنوات ستعطي إقامات، ورخص سياقة، وبطاقات هوية، وغيرها من الأوراق المطلوبة للعيش بالطرق المنظمة التي تعود عليها سكان الدولة".

    وعن المردود الاقتصادي، قال: "سيكون هناك نشاط كبير في قطاع التجزئة، وكل القطاعات المشتركة مع السياحة، وهو ما سينعكس على مزيد من الاستثمارات الجيدة لرفع الناتج القومي".

    ومضى قائلًا: "بالإضافة إلى ذلك، سيكون هناك شروط وموارد مالية مقابل الحصول على هذه التأشيرة، وهو ما يعد موردًا ماليًا جديدًا لخزينة الدولة".

    فتح سياحي جديد

    من جانبها قالت الدكتورة نهلة الشمري، الباحثة في الشؤون السياسية بأبوظبي، إن "التأشيرة الجديدة المتعددة الأغراض تعتبر فتحًا جديدًا وانتعاشًا سياحيًا، ووصف البعض استحداث تأشيرة سياحية متعددة الدخول لمدة 5 سنوات لكافة الجنسيات بالفتح السياحي الذي يدشن مرحلة نوعية جديدة للقطاع في الإمارات".

    وأضافت في تصريحات لـ "سبوتنيك"، أن "هذه الخطوة ستعزز وتدعم السياحة في دولة الإمارات لكافة الجنسيات بما يؤكد مكانة الدولة كوجهة سياحية عالمية". وعن فوائد التأشيرة الجديدة، أشارت إلى "أن القرار سيسهم في دعم استراتيجية الدولة الرامية إلى استقطاب المزيد من السياح والزوار الدوليين، إضافة إلى تنويع الأسواق المستهدفة وزيادة التدفقات السياحية ورفع وتيرة الاستثمارات في القطاع، بما ينعكس إيجابًا على مختلف القطاعات الاقتصادية وزيادة مساهمة القطاع السياحي في الناتج المحلي الإجمالي للدولة".

    نهضة واستدامة

    وتابعت: "القرار يؤكد أن مسيرة الوالد الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان مستمرة بفضل رؤية الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، والشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وجهودهما لترسيخ مكانة دولة الإمارات في مصاف الدول العالمية الرائدة كمنارة حضارية إنسانية تجتذب جميع الجنسيات من مختلف الثقافات والدول".

    واعتبرت الشمري "القرار الاستثنائي أنه جاء انسجامًا مع تخطيط الدولة للخمسين عامًا القادمة استشرافًا لمستقبل النهضة والاستدامة، وهو ما سيوفر الكثير من الجهد والوقت على السياح لاختيار العاصمة أبوظبي كوجهة مفضلة على مدار العام لقضاء الإجازة برفقة عائلاتهم أو لاستكشاف الإمارة".

    ومضت بالقول: "خاصة مع ما تتمتع به دولتنا من مقومات سياحية طبيعية خلابة ومتميزة وقلاع وحصون ومتاحف ومراكز ثقافية وأثرية إلى جانب ما توفره من خدمات عالمية المستوى تبرز ما تكتنزه دولة الإمارات من إرث تاريخي عريق ضارب في عمق التاريخ يكشف حياة الأجداد وما بذلوه من جهود لتحقيق الأمن والاستقرار الذي أدى الى ترسيخ مكانة دولتنا بشكل خاص كوجهة عالمية مفضلة يتوافد إليها السياح من مختلف أرجاء العالم".

    سياحة طويلة الأمد

    وتتنوع التأشيرات السياحية في الإمارات من حيث مدة الإقامة وعدد مرات الدخول، وفقاً لما هو مكتوب في الموقع الرسمي لحكومة دولة الإمارات العربية المتحدة.

    ومن الجدير بالذكر أن التأشيرات السياحية تتضمن التأشيرة قصيرة الأمد، والتي تتيح البقاء في الإمارات لـ30 يومًا، ويكون الدخول لمرة واحدة فقط، أو مرات متعددة حسب طلبها بداية.

    وهنالك أيضاً تأشيرات سياحية طويلة الأمد، والتي تتيح البقاء في الإمارات لـ90 يومًا، ويكون الدخول لمرة واحدة فقط، أو لمرات متعددة حسب طلبها بداية.

    انظر أيضا:

    الإمارات على موعد رياضي جديد
    الإمارات تدعو إلى الحوار العقلاني لحل الخلافات في المنطقة
    وفاة أول محام في الإمارات
    الإمارات توجه دعوة عاجلة بعد القصف الإيراني على القواعد الأمريكية في العراق
    الكلمات الدلالية:
    محمد بن زايد, الإمارات, دبي, حاكم دبي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook