23:49 GMT16 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    ألقت مروحيات الجيش السوري، اليوم الأحد، قصاصات ورقية فوق ريفي إدلب وحلب تحث المدنيين المقيمين في مناطق سيطرة تنظيم جبهة النصرة وحلفائه من التنظيمات الإرهابية الأخرى، على التوجه نحو المعابر الإنسانية للانتقال إلى مناطق سيطرة الدولة السورية.

    وقال مراسل "سبوتنيك" إن القصاصات الورقية حملت رسائل إلى أهالي المناطق الخاضعة لسيطرة التنظيمات الإرهابية تناشدهم بمغادرة هذه المناطق باتجاه المعابر الإنسانية التي جهزتها الدولة السورية في ريفي المحافظتين والتي ستكون جاهزة لاستقبالهم اعتبارا من يوم غد الاثنين بعد توفير كافة المستلزمات الطبية والغذائية اللازمة لضمان خروج المدنيين من مناطق سيطرة المجموعات المسلحة باتجاه مناطق سيطرة الجيش السوري.

    وأضاف المراسل أن الجيش السوري أكد للمدنيين في هذه المنشورات سعي التنظيمات الإرهابية إلى اتخاذهم دروعا بشرية لمنع تقدم الجيش السوري، وأن قرار تطهير المنطقة من الإرهابين القتلة اتخذ ولا رجعة فيه، مطالباً من المدنيين أن يكونوا مساهمين  مع عناصر الجيش السوري في تحقيق النصر على الإرهاب.

    ومن المقرر أن يتم غدا الاثنين افتتاح ثلاثة معابر إنسانية مع مناطق سيطرة التنظيمات الإرهابية في ريف إدلب وحلب، تسهيلا لعبور المدنيين من المناطق التي قد تمتد إليها العمليات العسكرية خلال الأيام القادمة، حيث تعتزم الحكومة السورية افتتاح المعابر المذكورة بإشراف مباشر من مركز المصالحة الروسي في سوريا، وقد قامت لهذه الغاية بتجهيز 3 ممرات إنسانية في ريف إدلب وحلب.

    وكانت مصادر ميدانية كشفت لـ"سبوتنيك"، أمس السبت، أن الممرات المذكورة موزعة على مناطق: "الهبيط" المتصلة مع مناطق سيطرة تنظيم جبهة النصرة جنوب إدلب، و"أبو الظهور" التي تعد خط تماس مع تنظيم "أجناد القوقاز" شرق إدلب، و"الحاضر" التي تتصل بمواقع سيطرة "النصرة" بريف حلب الجنوبي، مؤكدة أن فرق الدعم اللوجستي باشرت بالفعل تأمين كافة المستلزمات لضمان عبور المدنيين الراغبين بالخروج من مناطق التنظيمات المسلحة على اختلاف مسمياتها ومشاربها، باتجاه مناطق سيطرة الدولة السورية.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook