04:45 GMT15 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    انسحبت عناصر من جبهة البوليساريو التي تطالب باستقلال الصحراء عن المغرب، اليوم الأحد، من مدخل معبر الكركرات الرابط بين المغرب وموريتانيا، والذي سبق أن أغلقوه احتجاجا على مرور سباق "أفريكا إيكو ريس" الدولي.

    نواكشوط - سبوتنيك. وأبلغت مصادر في المعبر، وكالة "سبوتنيك"، بأنه قد "تمت إزالة المتاريس والإطارات المطاطية التي تم وضعها على الطريق الرئيسي للمعبر الحدودي" وأكدت أنه "لا يوجد ما يمنع مرور الرالي فحركة المرور بالمعبر عادت إلى طبيعتها".

    وكان منظمو السباق يخشون حدوث أعمال شغب ضد المشاركين ومنعهم من المواصلة السباق، بعد أن قامت عناصر من جبهة "البوليساريو" بقطع الطريق ورفع شعارات تدعو المشاركين في السباق إلى عدم المساهمة في "انتهاك حقوق الإنسان" و"استمرار الاحتلال غير القانوني للصحراء".

    وكانت جبهة البوليساريو قد وجهت خلال الأسبوع الماضي، رسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، ورئيس بعثة الأممية كولين ستيوارت، تحتج فيها على عبور الرالي الدولي للأقاليم الجنوبية من المملكة.

    ولوحت الجبهة بالتشويش على الرالي بـ"استخدام جميع الوسائل" للرد، محملة المغرب “المسؤولية الكاملة عن العواقب التي قد تنجم عن استفزازاته".

    وتخوض جبهة "البوليساريو" وهي اختصار لـ"الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب" وهي حركة تأسست في 20 مايو/ أيار 1973، نزاعا مع المغرب حول إقليم الصحراء، منذ جلاء الإسبان، وتحول النزاع إلى صراع مسلح توقف عام 1991، بتوقيع اتفاق لوقف إطلاق النار.

    وتخوض الجبهة صراعا مسلحا مع المغرب، في الوقت الذي تجري فيه مفاوضات برعاية الأمم المتحدة لحل المشكلة، ولم تستطع منظمة الوحدة الأفريقية ولا منظمة الأمم المتحدة الوصول إلى حل سلمي لنزاع الصحراء الغربية، الذي قارب عمره ثلاثة عقود، في حين طرح المغرب رؤية حول الحكم الذاتي لم تلقى التوافق الكامل حتى الآن من أطراف الأزمة.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook