01:09 GMT14 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    قال ليف دينغوف رئيس مجموعة الاتصال الروسية حول التسوية الليبية إن رئيس حكومة الوفاق الليبية فايز السراج وقائد الجيش الوطني الليبي خليفة حفتر قد يزوران موسكو قريبا لبحث حل الأزمة الليبية.

    وقال دينغوف لوكالة "سبوتنيك" اليوم الأحد: "قد يقوم السراج وحفتر بزيارة موسكو قريباً، للبحث مع القيادة الروسية التسوية الليبية".

    وأمس السبت ناقش الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره التركي رجب طيب أردوغان، خلال مكالمة هاتفية الوضع في ليبيا، وأكدا مجددا رغبتهم المشتركة في المساعدة في حل النزاع الليبي.

    وأفاد الكرملين في بيان نشر على موقعه الإلكتروني، أن الزعيمين تبادل وجهات النظر بشأن الوضع في ليبيا على أساس الاتفاقات الروسية التركية، التي توصل إليها الرئيسان خلال اجتماعهما بإسطنبول في الثامن من يناير/كانون الثاني الجاري.

    وتم التأكيد على رغبة روسيا وتركيا في المساعدة بعملية التسوية السياسية للنزاع الليبي.

    وكذلك عقد الرئيس بوتين مؤتمرا مشتركا مع المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، استمر لأكثر من ثلاث ساعات ونصف، في موسكو، جرى خلاله الحديث عن الوضع الراهن في الشرق الأوسط وليبيا، وزيارة بوتين لسوريا.

    وأعلن بوتين في مفاوضاته مع ميركل أن الوضع في ليبيا يؤثر على الاستقرار في المنطقة وينعكس بالسلب على أوروبا.

    وقال الرئيس الروسي:"تم بحث في الوضع في ليبيا في المقام الأول، حيث، مع الأسف، لتتواصل العمليات العسكرية واسعة النطاق، ينمو النشاط الإرهابي، ويتراجع الاقتصاد والمجال الاجتماعي".

    وأكد بوتين أن كل هذا يقوض الأمن والاستقرار ليس فقط في المنطقة، "ولكن له أيضًا انعكاسات سلبية على أوروبا"، مضيفا "أقصد الهجرة غير الشرعية والتهريب وانتشار الأسلحة والمخدرات".

    وتابع الرئيس الروسي: "من المهم وضع حد للمواجهة المسلحة بين الجيش الوطني الليبي بقيادة المشير (حفتر) جيش حكومة الوفاق الوطني (السراج)، ووقف إطلاق النار، واتخاذ إجراءات استئناف الحوار السياسي بهدف نهائي، هو التغلب على الانقسام داخل البلاد، وتشكيل مؤسسات الدولة".

    أشار بوتين: "أعول جدا على وقف الأعمال القتالية خلال ساعات، خلال 5 ساعات كما طالبنا أنا والرئيس التركي أردوغان، أن توقف الأطراف المتحاربة في ليبيا إطلاق النار والعمليات العسكرية".

    وكذلك أعلن أمس الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، خلال المؤتمر، دعم بلاده لمبادرة مؤتمر برلين حول ليبيا تحت رعاية الأمم المتحدة، مشيرا إلى أنها من الممكن أن تكون خطوة في الاتجاه الصحيح.

    وأكمل بوتين قوله: "نؤيد مبادرة المستشارة الألمانية لعقد مؤتمر في برلين، لا يزال هناك أمور يجب العمل عليها".

    وفقاً لبوتين، يمكن أن يكون هذا المؤتمر "خطوة الجيدة للغاية في الاتجاه الصحيح لمنع التأثيرات السلبية"، وأضاف الرئيس "يمكن أن نبدأ تسوية سلمية تدريجية للنزاع".

    وأعلن المستشار الإعلامي لرئيس مجلس النواب الليبي، حميد الصافي، اليوم الأحد، أن رئيس المجلس عقيلة صالح، سيتوجه اليوم إلى العاصمة الروسية موسكو، في زيارة تستغرق يومين لبحث مبادرة وقف إطلاق النار في ليبيا.

    وقال الصافي، في تصريح لوكالة "سبوتنيك"، إن "رئيس مجلس النواب الليبي المستشار عقيلة صالح سيتوجه اليوم خلال زيارة رسمية إلى العاصمة الروسية موسكو لمدة يومين، لبحث مبادرة وقف إطلاق النار في ليبيا والتأكيد على عدم وجود أي دور مستقبلي للميليشيات المسلحة، وأنه لا تفريط في دماء شهداء القوات المسلحة الليبية".

    وأضاف الصافي أن "البرلمان العربي سيعقد جلسته الثانية من دور الانعقاد الرابع، يوم الأربعاء المقبل بالقاهرة، بحضور المستشار عقيلة صالح والذي سيلقي كلمة أمام البرلمان عن آخر التطورات في الشأن الليبي"، لافتا إلى أن البرلمان العربي سيصدر قرارًا بشأن تطورات الأوضاع في ليبيا.

    وأعلنت الخارجية الروسية، الأربعاء، 8 يناير/ كانون الثاني، أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اتفق مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين، على أهمية وقف إطلاق نار في ليبيا، اعتبارا من يوم 12 يناير/كانون الثاني.

    انظر أيضا:

    دينغوف: التاريخ يقول... عاجلا أم آجلا ستأتي لحظة الحقيقة وتسود العدالة في ليبيا
    دينغوف: الوفاق تستعيد السيطرة على سرت لكن المعارك مع الجيش الوطني الليبي مستمرة
    دينغوف بشأن مرتزقة روس في ليبيا: السؤال من يقف خلف تلك الاتهامات
    دينغوف: السراج وحفتر قد يزوران موسكو قريبا لبحث حل الأزمة الليبية
    دينغوف: حكومة الوفاق تطلب الدعم العسكري الجوي والبحري والبري من تركيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook