00:36 GMT14 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 21
    تابعنا عبر

    قال وزير الخارجية الليبي في الحكومة المؤقتة، عبد الهادي الحويج، إن الجيش الوطني الليبي، بقيادة المشير خليفة حفتر، يدعم المبادرة الروسية لوقف إطلاق النار، لافتا إلى أن الجيش لم ولن ينسحب من تخوم العاصمة حتى إذا تم التوقيع على وقف إطلاق النار في موسكو.

    بنغازي- سبوتنيك وذكر الحويج، في مقابلة مع وكالة "سبوتنيك" اليوم الاثنين، "نؤيد وندعم الأصدقاء والحلفاء الروس، ونؤيد المبادرة الروسية".

    وتابع "نرفض أن تكون تركيا جزءا من مبادرة وقف إطلاق النار في ليبيا لأنها طرف في الصراع، وتدعم الميلشيات الإرهابية، وترغب في نهب ثروات البلاد".

    واضاف الحويج "المشاركة التركية يسأل عنها الجانب الروسي، وليس ليبيا، ولم نرحب بوجود الجانب التركي ولا ندعوه لحضور توقيع الاتفاقية".

    وشدد على أن "الأزمة الحالية في ليبيا هي أزمة أمنية وليست سياسية"، لافتا إلى أنه "اتفاق لوقف إطلاق النار وليس اتفاق سلام".

    وأكد الحويج أن "الجيش الوطني الليبي لن ينسحب من تخوم العاصمة الليبية طرابلس حتى إذا تم التوقيع على مبادرة وقف إطلاق النار".

    انظر أيضا:

    خبراء: نجاح وقف إطلاق النار في ليبيا مرهون بهذه الشروط
    البعثة الأممية في ليبيا: لا بد من آلية المراقبة المحايدة لضمان وقف إطلاق النار
    المفوضية الأوروبية ترحب بوقف إطلاق النار في ليبيا
    بوتين ورئيس الوزراء الهندي يناقشان الوضع في منطقة الخليج وليبيا
    أردوغان يعلن مشاركته في مؤتمر برلين حول ليبيا مع زعيمي روسيا وإيطاليا
    الكلمات الدلالية:
    روسيا, تركيا, ليبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook