14:13 GMT27 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 40
    تابعنا عبر

    قال سفير العراق لدى طهران، سعد جواد قنديل، اليوم الاثنين، إن بغداد تتفاوض مع روسيا لشراء منظومة "إس 300" الصاروخية للدفاع الجوي، لافتًا إلى أنه من الوارد شراء المنظومة.

    من جانبه أكد رئيس لجنة الأمن والدفاع في البرلمان العراقي محمد رضا، يوم الخميس الماضي، تفعيل المفاوضات بين الجانبين العراقي والروسي لشراء منظومة "إس300".

    وأضاف رضا في تصريح خاص لـ"سبوتنيك": "هذا الموضوع كان من المفترض أن يتم منذ فترة طويلة بعد أن تم استهداف أكداس الحشد الشعبي في بغداد والمحافظات قبل عدة أشهر حيث تم احتياج هذا السلاح، وقد تحركت الجهات المسؤولة إلى إحياء المفاوضات فيما يخص عقد أس300".

    معارضة الولايات المتحدة

    وبشأن ما إذا كانت واشنطن ستعارض هذه الصفقة، أكد رضا: "نعم نتوقع معارضة أمريكية، وفي الواقع هذا الموضوع كان متوقفاً بسبب معارضة الجانب الأمريكي، لكن على العراق التحرك نحو هذا الاتجاه خاصة وأن العلاقة في مجال التسليح مع روسيا قديمة ومناسبة للعراق"، لافتا إلى أن "منظومات الدفاع الجوي العراقي من النوع الأمريكي الموجودة حاليا لدى العراق بدائية، ولدينا منظومة روسية أكثر تطورا وأكثر مدى وهي الآن تعمل لدى الدفاع الجوي العراقي وموزعة في أماكن مهمة، وحتى في أماكن سيادية، ولكننا نطمح إلى شراء منظومة "إس-300".

    وفي وقت سابق، أشار رضا إلى أن "الولايات المتحدة الأمريكية لم تطبق بنود الاتفاقية الأمنية، المتعلقة بحماية الأجواء العراقية، خصوصا مع وجود خروقات خطيرة وكبيرة، من قصف مخازن الأسلحة العراقية، التي هي خزين لمقاتلة إرهابيي تنظيم "داعش" (المحظور في روسيا)".

    وفي السياق نفسه قال كريم علاوي، عضو لجنة الأمن والدفاع في البرلمان العراقي لصحيفة "وول ستريت جورنال": "نحتاج إلى أنظمة دفاع جوي قوية، وقد خيب ظننا الأمريكان عدة مرات، لم يقدموا المساعدة في توفير الأسلحة اللازمة".

    دعم الجانب الروسي بشأن منظومة "إس-400"

    أعلن إيغور كوروتشنكو، عضو المجلس العام بوزارة الدفاع الروسية، أنه يمكن للعراق تحسين نظام دفاعه الجوي بمساعدة نظام الصواريخ الروسية إس-400.

    وأكد كوروتشنكو أن مقتل الجنرال الإيراني قاسم سليماني على يد الجيش الأمريكي خلال غارة جوية على العراق يدل على أن بغداد بحاجة إلى تحسين نظام الدفاع الجوي.

    وقال كورتشنكو لوكالة "سبوتنيك": "العراق شريك لروسيا في مجال التعاون العسكري التقني، ويمكن لروسيا إرسال الوسائل اللازمة لضمان سيادة البلاد وحماية موثوقة للمجال الجوي، بما في ذلك توريد صواريخ  إس-400 وغيرها من أجزاء نظام الدفاع الجوي، مثل "بوك-إم3" و"تور-إم2" وغيرها"..

    في السنوات الأخيرة، زودت روسيا العراق بقاذفة اللهب الثقيلة توس-1أ "سولنتبيك"، والمروحيات الهجومية مي-35 ومي-28إن إيه وطائرات سو-25 ودبابات تي-90 ومنظومة الدفاع الجوي الصاروخية المدفعية بانتسير-إس1.

    يذكر أن أمين مجلس الأمن الروسي نيكولاي باتروشيف التقى في سبتمبر/ أيلول مع مستشار رئيس الوزراء العراقي في شؤون الأمن القومي، فالح الفياض، وناقش التعاون العسكري التقني والوضع في سوريا. في وقت لاحق، صرح السفير العراقي لدى روسيا حيدر منصور هادي، أن بغداد لا تتفاوض مع موسكو على شراء إس-400، و"لا يوجد أي تلميح على هذا".

    في وقت سابق، أعلن رئيس لجنة الدفاع والأمن في البرلمان العراقي محمد رضا، أن بغداد استأنفت مفاوضاتها مع موسكو حول شراء أنظمة "إس-300". يحاول العراق شراء أنظمة الدفاع الجوي الروسية منذ عام 2017، لكن التهديد بفرض عقوبات اقتصادية من قبل الولايات المتحدة ما زال يعيق المفاوضات.

    وكان البرلمان العراقي، قد صوت، في وقت سابق، لصالح إلزام الحكومة بإخراج القوات الأجنبية من البلاد وإلغاء الاتفاق الأمني مع الولايات المتحدة وإلغاء طلب مساعدة التحالف الدولي بقيادة واشنطن في محاربة الإرهاب.

    وجاء قرار البرلمان العراقي على خلفية تصاعد التوتر بين واشنطن وطهران عقب إعلان وزارة الدفاع الأمريكية (بنتاغون)، فجر الجمعة الماضي، تنفيذ ضربة جوية بالقرب من مطار بغداد الدولي، أسفرت عن مقتل قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني، بالإضافة إلى أبو مهدي المهندس نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي العراقي، وآخرين، فيما أعلنت طهران من جهتها أنها سترد بشكل قاس على عملية الاغتيال.

    انظر أيضا:

    منظومة "إس-400" الجديدة تبدأ المناوبة القتالية في فبراير
    السفير العراقي لدى إيران: العلاقات العراقية الروسية جيدة للغاية
    خبير: روسيا قد ترسل "إس-400" و"بوك" إلى العراق
    إعلام: العراق يدرس شراء "إس400"
    الكلمات الدلالية:
    الولايات المتحدة, روسيا, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik