00:07 GMT06 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أعلن رئيس المركز الروسي للمصالحة في سوريا، اللواء يوري بورنكوف، اليوم الاثنين، أن نحو ألف مدني غادروا المناطق التي يسيطر عليها المسلحون في منطقة خفض التصعيد في إدلب شمال غربي سوريا عبر نقاط التفتيش .

    موسكو - سبوتنيك. وقال بورنكوف في إحاطة إعلامية: "خلال اليوم عبر نقطة تفتيش "الخضر" في محافظة حلب، و"خابيت" في محافظة حماة، 464 شخصا و 26 وحدة من المعدات الزراعية والعربات، و 519 شخصاً و 33 قطعة من المعدات".

    وأضاف بورنكوف أن السكان لم يخرجوا من حاجز أبو الضهور في محافظة إدلب.

    وكان المركز الروسي للمصالحة بين الأطراف المتحاربة في سوريا، قد أعلن في وقت سابق من اليوم الإثنين، أن ثلاثة معابر إنسانية لتأمين خروج المدنيين من مختلف الأراضي التابعة لمنطقة تخفيف التصعيد بإدلب التي يسيطر عليها المسلحون قد بدأت عملها اعتبارا من الساعة 13.00 بتوقيت موسكو.

    وتجدر الإشارة، إلى أن المعابر الثلاثة مجهزة بالأماكن المخصصة لتأمين الرعاية الطبية الطارئة، والإمداد بالمياه، ووجبات الطعام الساخن، والأدوية والمستلزمات الأساسية، كما تم تخصيص وسائل النقل لإيصال المواطنين إلى المناطق الآمنة.

    وتلقى المركز الروسي للمصالحة طلبات من المواطنين السوريين المتواجدين حاليا في منطقة تخفيف التصعيد بإدلب يعربون فيها عن رغبتهم في العودة إلى ديارهم الواقعة في المناطق المحررة من المسلحين.

    ووفقًا للاتفاقيات التي تم التوصل إليها مع تركيا، أعلنت القوات الحكومية السورية نظام وقف إطلاق النار اعتبارا من يوم 9 كانون الثاني/يناير الحالي.

    انظر أيضا:

    عشائر الحسكة تطالب "الاحتلال الأمريكي" بمغادرة سوريا فورا... فيديو
    تركيا: جميع الأطراف ملتزمة بوقف إطلاق النار في ليبيا وسوريا
    باريس تحسم الجدل حول إعادة "المنتمين لداعش" من سوريا
    اجتماع ثلاثي سوري روسي تركي في موسكو لمناقشة الوضع في سوريا
    سوريا: نقل "غول صاروخي" إلى حلب
    سوريا تخطط لافتتاح فرع لجامعة موسكو في دمشق
    هيفاء وهبي تعيد ممثلا سوريا إلى التمثيل في مصر بعد غياب 10 سنوات
    الكلمات الدلالية:
    مركز المصالحة الروسي, مركز المصالحة, إدلب, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook