00:00 23 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 50
    تابعنا عبر

    أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن المتطرفين ينتقلون من سوريا إلى ليبيا.

    قال وزير الخارجية الروسي فى مؤتمر صحفى مشترك عقب محادثاته مع نظيره السريلانكى دينيش جوناديفاردن: "حوالي 90 ٪ من أراضي الجمهورية العربية السورية خاضعة لسيطرة الحكومة الشرعية، وما تبقى هي بؤر للنشاط الإرهابي، في المقام الأول إدلب، حيث يفقد المتطرفون مواقعهم تدريجيا، لكن لسوء الحظ، يتحدثون مجددا عن علاقة بين سوريا وليبيا، فهم يتجهون إلى هناك ليواصوا إثارة المشاكل في هذا البلد".

    وكان وزير الخارجية الروسي قد وصل اليوم الثلاثاء إلى سريلانكا، وسيقوم بعدها بزيارة عمل إلى الهند وأوزبكستان.

    يذكر أن ليبيا يسودها، بعد اغتيال الزعيم الليبي معمر القذافي في عام 2011، سلطة مزدوجة، إذ يتمركز البرلمان المنتخب من قبل الشعب في الجزء الشرقي، أما في القسم الغربي في العاصمة طرابلس تشكلت حكومة الوفاق الوطني بقيادة فايز السراج بدعم الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي. كما تعمل سلطات الجزء الشرقي من البلاد بشكل مستقل عن طرابلس وتتعاون مع الجيش الوطني الليبي بقيادة خليفة حفتر.

    انظر أيضا:

    تركيا: جميع الأطراف ملتزمة بوقف إطلاق النار في ليبيا وسوريا
    وزيرا خارجية روسيا وتركيا يناقشان الوضع في سوريا وليبيا والعراق
    أردوغان وميركل يبحثان الوضع في سوريا وليبيا والعلاقات الثنائية
    الكلمات الدلالية:
    سوريا, ليبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik