12:10 21 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 21
    تابعنا عبر

    أصدر تجمع المهنيين السودانيين "نداء عاجلا" لأجهزة الدولة من أجل التدخل الفوري، بعد سماع دوي إطلاق نار من مباني جهاز الأمن والمخابرات العامة، صباح اليوم الثلاثاء.

    وقال التجمع في بيان على "فيسبوك" إن "سكان أحياء كافوري الرياض بحي المطار وعدد من الأحياء بالخرطوم، هلعوا بأصوات ذخيرة حية من مباني جهاز الأمن والمخابرات العامة، وما زالت أصوات الرصاص متواصلة مع قفل للشوارع المؤدية إلى تلك المناطق".

    وبحسب البيان: "تشير الأنباء إلى تمرد قوات تتبع لهيئة العمليات وسط تعتيم مريب من الإعلام الرسمي للدولة".

    وأعرب التجمع عن "رفض أي محاولة لخلق الفوضى وترويع المواطنين واستخدام السلاح مهما كانت المبررات".

    ودعا البيان جميع المواطنين في هذه المناطق إلى أخذ الحيطة والحذر والدخول إلى داخل المنازل وإغلاق الأبواب والنوافذ بإحكام وعدم الاقتراب منها حتى تستقر الأوضاع، كما دعا أجهزة الدولة النظامية للتدخل فورا لوقف هذه العمليات غير المسؤولة التي تسببت في تصدير القلق للمواطنين داخل الأحياء.

    وناشد التجمع لجان المقاومة وقوى الثورة بعدم التدخل ومراقبة الأوضاع إلى حين استقرارها.

    وذكر "باج نيوز" السوداني، نقلا عن مصدر أمني مطلع، أن أصوات أعيرة نارية روعت سكان ضاحية كافوري صباح اليوم، كما شهدت المنطقة إغلاقا للطرق المجاورة لمباني هيئة العمليات التابعة لجهاز المخابرات.

    وأوضح المصدر الأمني أن قوة تابعة لهيئة العمليات بقطاع كافوري، أطلقت أعيرة نارية وأغلقت الطريق المجاور لمباني القطاع بسبب تذمر أفراد من هيئة العمليات من قيمة حقوقهم المالية بعد هيكلة الهيئة.

    وأشار المصدر إلى تذمر منسوبي الهيئة بقطاع الأبيض والذين رفضوا استلام حقوقهم المالية باعتبار أن الحقوق غير مجزية لهم، كما قاموا بحبس اللجنة المختصة بقيادة لواء أمن.

    وذكرت مصادر أن منسوبي هيئة العمليات طالبوا بحقوق مجزية قبل القرار النهائي بشأن إعادة هيكلتهم بضمهم لإحدى القوات الأمنية أو إحالتهم للتقاعد.

    انظر أيضا:

    الحركة الشعبية لتحرير السودان تعلن عودتها لمفاوضات السلام مع الحكومة في جوبا
    تحديد نقاط جرائم نظام "الإخوان" في السودان
    قرقاش في زيارة رسمية إلى السودان للقاء حمدوك والبرهان
    الكلمات الدلالية:
    إطلاق نار, المخابرات السودانية, السودان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik