03:56 18 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    أعلن رئيس البرلمان الليبي عقيلة صالح، مساء أمس الثلاثاء، "انهيار وقف إطلاق النار في طرابلس واستمرار القتال لتحريرها من الميليشيات المسلحة".

    وقال صالح، خلال تصريحات مع قناة "الغد"، إن "الموافقة على وقف إطلاق النار جاءت احتراما لطلب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين"، مؤكدا أن "حكومة السراج جلبت الاستعمار للشعب الليبي".

    ​وأضاف أن الجيش الليبي رفض التوقيع على اتفاق موسكو بسبب مشاركة تركيا، مؤكدا أن "التدخل التركي في ليبيا ودعمه الميليشيات المسلحة، تسبب بزعزعة الأمن وتأخير حسم معركة تحرير العاصمة طرابلس من الميليشيات المسلحة الموالية لحكومة الوفاق".

    وكانت وزارة الخارجية الروسية، قد أكدت أمس الثلاثاء، مغادرة قائد الجيش الوطني الليبي، خليفة حفتر، العاصمة الروسية موسكو دون التوقيع على اتفاق وقف إطلاق النار مع حكومة الوفاق الوطني.

    وقالت الخارجية الروسية، ردا على سؤال عما إذا كان خليفة حفتر قد غادر موسكو دون التوقيع على اتفاق وقف إطلاق النار مع حكومة الوفاق الوطني: "نعم"، مؤكدة أن "موسكو ستواصل العمل مع طرفي الصراع في ليبيا، من أجل التوصل إلى تسوية".

    هذا وكانت المباحثات بين وزراء الخارجية والدفاع لروسيا وتركيا مع الأطراف الليبية، قد استمرت لأكثر من ست ساعات تقريبا، خلال المشاورات التي جرت في موسكو مع رئيس حكومة الوفاق الليبية، فايز السراج وقائد الجيش الوطني الليبي المشير خليفة حفتر، لبحث إمكانية التوصل إلى اتفاق بين الأطراف الليبية لوقف إطلاق النار.

    وكان طرفا النزاع في ليبيا، قد أعلنا وقفا لإطلاق النار اعتبارا من يوم 12 يناير/ كانون الثاني، بناء على مبادرة من روسيا وتركيا، خلال لقاء جمع الرئيسين، فلاديمير بوتين ورجب طيب أردوغان، الأسبوع الماضي في إسطنبول.

    ومن المخطط، بهذا الصدد، أن تستضيف العاصمة الألمانية اجتماعا دوليا حول ليبيا في 19 يناير/كانون الثاني الحالي.

    انظر أيضا:

    تركيا توجه "اتهاما خطيرا" إلى مصر وفرنسا بشأن ليبيا
    تركيا: ننتظر من روسيا إقناع حفتر بوقف إطلاق النار في ليبيا
    تركيا: جميع الأطراف ملتزمة بوقف إطلاق النار في ليبيا وسوريا
    مصر وليبيا تهاجمان تركيا ويحذران من إرسال قوات عسكرية إلى طرابلس
    أول تعليق من تركيا على عدم توقيع حفتر اتفاق وقف إطلاق النار في ليبيا
    الكلمات الدلالية:
    حكومة الوفاق الليبية, الجيش الليبي, طرابلس, عقيلة صالح, روسيا, تركيا, ليبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik