00:42 GMT26 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    مقتل قاسم سليماني (193)
    0 01
    تابعنا عبر

    قال الرئيس العراقي، برهم صالح، إن بلاده لن تكون منطلقا لأي اعتداء على أي دولة مجاورة، أو ساحة لحرب جديدة تستنزف طاقات ومقدرات الشعوب.

    وجاء تصريح صالح على خلفية استقباله، اليوم الأربعاء، في قصر السلام ببغداد، نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية القطري، الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني.

    وأكدت الرئاسة العراقية على موقعها الإلكتروني، أنه جرى، خلال اللقاء، بحث الوضع الراهن إقليمياً ودولياً وسبل التهدئة للحفاظ على أمن واستقرار المنطقة، وضرورة ضبط النفس وتغليب لغة الحكمة والحوار لتخفيف حدة التوتر والتصعيد.

    وشدد برهم صالح على أن العراق يمكن أن يكون عاملا للتفاهم الإيجابي ونقطة استقرار وسلام بين القوى الإقليمية والدولية، ويدعم توحيد الجهود الرامية لمعالجة الأزمات الحالية لكي تنعم شعوب المنطقة بالسلام والرفاهية. 

    ومن جانبه، أكد وزير الخارجية القطري حساسية الوضع الراهن، مشيراً الى أهمية التنسيق والعمل المشترك مع الأطراف الإقليمية والدولية، بغية الوصول الى حلول سلمية لحفظ أمن المنطقة واستقرارها.

    كما تمت مناقشة السبل الكفيلة لتعزيز وتطوير العلاقات الثنائية بين العراق وقطر، بما يخدم المصالح المشتركة للشعبين الشقيقين. 

    وفي السياق نفسه، قال وزير الخارجية العراقي، محمد علي الحكيم، إن بلاده اتفقت مع قطر على تخفيف حدة التوتر في المنطقة، وذلك مع تصاعد التوترات على خلفية اغتيال الولايات المتحدة للقائد السابق بالحرس الثوري الإيراني، قاسم سليماني، في غارة ببغداد، في الثالث من الشهر الجاري.

    الموضوع:
    مقتل قاسم سليماني (193)

    انظر أيضا:

    هل تسمح الولايات المتحدة للعراق بامتلاك منظومة "إس 400" وما تداعيات ذلك؟
    الطيران العراقي يدمر معسكر تدريب لـ"داعش" شمال بغداد
    أمريكا تهدد بإيقاف الدعم العسكري عن العراق
    صحيفة تنشر "رسائل البنتاغون" للرد إذا قرر العراق طرد قواته
    حصيلة قتلى إثر قصف مجهول يستهدف معسكرا شمالي العراق
    تهديد بعقوبات أمريكية حال شراء العراق "إس 400" الروسية...وأزمة لبنان السياسية والاقتصادية تتفاقم
    الكلمات الدلالية:
    قاسم سليماني, العراق, قطر, برهم صالح
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik