11:11 19 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    191
    تابعنا عبر

    أعلن مصدر عسكري أن العمليات العسكرية التي تنفذها وحدات الجيش السوري غرب حلب تأتي في نطاق الرد على مصادر نيران الإرهابيين بعد الاستهدافات المتكررة للمدنيين.

    ونقلت "سانا" الرسمية أن مصدرا عسكريا أكد أن التنظيمات الإرهابية تمنع المدنيين من الخروج من مناطق سيطرتها إلى المناطق الآمنة عبر المعابر التي فتحتها الحكومة السورية.

    وذكر المصر: "في الآونة الأخيرة كثفت المجموعات الإرهابية المسلحة المتمركزة في الأطراف الغربية لمحافظة حلب من جرائمها واعتداءاتها على الأحياء الآمنة والمكتظة بالسكان في مدينة حلب، وذلك عبر قصفها بالصواريخ والقذائف المتفجرة، ما أدى إلى استشهاد وإصابة العشرات من المدنيين معظمهم من النساء والأطفال، كما اعتدت التنظيمات الإرهابية على الممرات الإنسانية التي تم فتحها لإخراج المدنيين من المناطق التي ينتشر فيها الإرهابيون، في محاولة لمنع المواطنين من الخروج لمواصلة استخدامهم دروعًا بشرية".

    وأضاف المصدر: "إن القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة إذ تؤكد أنها لن تألو جهداً في إنقاذ وإخراج المدنيين المتواجدين في مناطق تمركز الإرهابيين،إلا أنها تشدد أن ما تقوم به من عمليات عسكرية ومن استهداف للإرهابيين في أماكن تمركزهم يقع في نطاق الرد على مصادر النيران بعد الاستهدافات المتكررة للمدنيين".

    انظر أيضا:

    قصاصات الجيش السوري تحث المدنيين على مغادرة مناطق سيطرة "النصرة" بريفي حلب وإدلب
    الجيش السوري يستعد لفتح جبهة غرب حلب... وسلاح الجو يستهدف "داعش" في البادية
    عشرات السوريين يخرجون من مناطق التنظيمات المسلحة عبر معبر "الحاضر" بريف حلب... صور
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik