16:01 GMT20 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قالت الشركة اليمنية للاتصالات الدولية "تيليمن" في صنعاء، اليوم الخميس، إن خروج 80 في المئة من سعات الإنترنت في اليمن، ناتج عن انقطاع كابل بحري بسبب مرساة سفينة كبيرة في خليج السويس.

    وأضافت الشركة في مؤتمر صحفي بصنعاء، حسب قناة "المسيرة" الناطقة باسم جماعة "أنصار الله" (الحوثيين)، أنها "وفرت سعات إسعافية مؤقتة لضمان استمرارية خدمة الإنترنت".

    وأشارت إلى أن "غارات سابقة لطيران التحالف تسببت في انقطاع الكابلات البرية في المنافذ البرية".

    وذكرت أن "الكابل البحري (أي أي إيه -1) الموصل إلى عدن تصل كلفته إلى 40 مليون دولار منذ 2017، ولم تتمكن الشركة من استخدامه نتيجة حظر دول العدوان على الاتصالات".

    وأوضحت أن "الكابل البحري" أس أم دبل يو- 5" الموصل إلى الحديدة البالغة كلفته 30 مليون دولار والذي دخل الخدمة في 2017، توقف العمل به بسبب منع دول العدوان"، حسب تعبيرها.

    وأكدت الشركة "بذل قصارى الجهود من أجل إعادة الخدمة"، مشددة على "العمل بمهنية وحيادية لإيصال الخدمة إلى كافة المحافظات".

    انظر أيضا:

    الصين تدشن "خوارزمية" إنترنت جديدة لا تعرض أمامك إلا "المحتوى الإيجابي"
    وكالة: قطع الإنترنت في بعض أقاليم إيران بعد دعوات للاحتجاج
    اليمن.. انقطاع الإنترنت يربك المعاملات الرسمية والتجارية
    اكتشاف ثغرة أمنية خطيرة تتحكم بالكامل في "راوتر" الإنترنت داخل بيتك
    الكلمات الدلالية:
    إنترنت, صنعاء, اليمن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook