14:08 GMT27 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    كشف موقع إلكتروني مغربي عن استعداد المملكة المغربية لاستقبال مناورات "الأسد الأفريقي".

    وأكد الموقع الإلكتروني "هسبريس"، مساء اليوم، الخميس، عن استعداد المغرب لإقامة مناورات أمريكية مغربية مشتركة تعرف باسم "الأسد الأفريقي"؛ نهاية مارس/آذار المقبل.

    وأفاد الموقع بأن ضباط القوات الجوية الملكية المغربية يستعدون لإجراء تدريبات مكثفة على الطائرات الأمريكية الجديدة، أبرزها "F16 Block 70/72" و"KC-135" المتخصصة في الإمدادات الجوية والهجومات الحربية، حتى يتمكن الجيش المغربي من معرفة خبايا هذه الطائرات النّفاثة.

    وتدخل التدريبات العسكرية في إطار مناورات أمريكية مغربية مشتركة تعرف باسم "الأسد الأفريقي"؛ وهي تمارين دأب الجنود المغاربة على اجتيازها خلال كل سنة، وتمتدّ لـ 15 يوماً في المنطقة الجنوبية للمملكة، حيث تستعد المملكة لاستقبال 2500 جندي أمريكي، في مارس المقبل.

    ويشمل التدريب المغربي الأمريكي المشترك على تمارين مخصّصة للتّعامل مع حالات الطّوارئ والتّدخلات السّريعة والمناورات الجوّية المباغتة، باستخدام طائرات "F-16" و"KC-135" . وسيشمل أيضًا تدريبات ميدانية للمظليين، وتمارين طبية، وتمارين للاستجابة الكيميائية والبيولوجية، وبرنامج للمساعدة المدنية الإنسانية.

    ويطمحُ الجيش المغربي إلى تطوير قدراته الجوية، سواء فيما يتعلّق بقدراتهِ القتالية العسكرية ومستوى تكوين ضبّاطه الذين سيكونون على موعدٍ جديد للاستفادة من أحدث التقنيات في المجال ومن خبرات عدد من ضباط "المارينز" الأمريكيين، حتى يتمكنوا من معرفة خبايا وتقنيات هذه الطائرات النفاثة".

    وأكد الموقع الإلكتروني أن الولايات المتحدة الأمريكية  تراهن على جعل مناورات "الأسد الإفريقي 2020" الحدث الأبرز في إفريقيا خلال هذا العام، من خلال استقبال وفود عسكرية كبيرة وتخطيط وتنفيذ هذه المناورات العسكرية، بمشاركة جنود وضبّاط القوات المسلحة الملكية.

    انظر أيضا:

    بعد استضافته أعضاء الجالية اليهودية… إشادة إسرائيلية بالعاهل المغربي
    بعد تضرر الرباط منها... المغرب وتركيا يتفقان على مراجعة اتفاقية التجارة الحرة بينهما
    مشكلة الحدود البحرية تصل إلى المغرب... أزمة "صامته" كسرها هدير "إف 18"
    تهديدات متكررة... ما مصير النزاع بين المغرب والبوليساريو؟
    الكلمات الدلالية:
    إف 16, مناورات, أمريكا, المغرب
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik