04:44 GMT22 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    اتهمت القوات المشتركة اليمنية التابعة للحكومة الشرعية، اليوم الجمعة، جماعة أنصار الله "الحوثيين"، بمواصلة التصعيد العسكري في محافظة الحديدة غربي اليمن.

    القاهرة - سبوتنيك. وقال المركز الإعلامي لألوية العمالقة العاملة ضمن القوات المشتركة، إن "الحوثيين حشدوا المئات من مسلحيهم ودفعوا بهم نحو مناطق شرق مديرية الدريهمي (جنوب الحديدة)".

    وأضاف "حفر الحوثيون خنادق على امتداد الطريق الرابطة بين مديريتي زبيد والتحيتا (جنوب الحديدة) تتفرع منها خنادق أخرى باتجاه منطقة السويق التابعة للتحيتا".

    وذكر أن "عناصر الحوثيين تنقل الأخشاب والطوب الأبيض ليلاً إلى الخنادق مع استمرار الحفر، وتقوم ببنائها وتغطيتها من الأعلى بالأخشاب ومن ثم دفنها بالرمل".

    في سياق متصل، "شن الحوثيون عمليات قصف بقذائف الهاون وقذائف "بي 10" على منازل في أطراف مديرية حيس جنوب شرقي الحديدة"، حسب إعلام قوات العمالقة.

    يذكر بهذا السياق أن المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن، مارتن غريفيث، كان قد أعلن يوم أمس الخميس، إنه من المفترض تحقيق السلام في اليمن خلال العام الحالي.

    وأشار إلى "تراجع حدة العمليات العسكرية في اليمن، حيث انخفضت الغارات الجوية في نوفمبر بنسبة 80 في المئة، ومرت 9 أيام في كانون الثاني/يناير، دون غارات جوية".

    وبشأن اتفاق ستوكهولم، قال غريفيث إن "لجنة إعادة الانتشار في الحديدة تعمل على تحسين وصول المساعدات"، مشيراً إلى وصول كميات كافية من الوقود إلى ميناء المدينة".

    وأعرب المبعوث الأممي عن "القلق من القيود المفروضة على تحركات البعثة الأممية في الحديدة"، مؤكدا "العمل على بذل المزيد من الخطوات والإجراءات لتنفيذ إعادة الانتشار".

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook