18:55 GMT28 مارس/ آذار 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    اتفاقية برلين (44)
    0 01
    تابعنا عبر

    قال وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية إن الإمارات "تدعم مؤتمر برلين بشأن ليبيا وتسعى للتوصل إلى حل سياسي".

    وكتب قرقاش على حسابه الرسمي على "تويتر": "المتابع لمؤتمر برلين حول ليبيا يدرك أن حضور مصر والجزائر والإمارات والجامعة العربية ضمان ضروري أن البعد العربي حاضر وبقوة في مساعي البحث عن السلام والاستقرار في هذا البلد العربي الشقيق".

    وأضاف الوزير الإماراتي: "تهميش الدور العربي، كما هو الحال في سوريا، درس قاس لن يتكرر".

    وتابع قرقاش: "ندعم مؤتمر برلين ومخرجاته ونسعى مع المجتمع الدولي والدول العربية الشقيقة إلى حلّ سياسي نحو السلام والاستقرار".

    وأضاف: "أزمات العالم العربية العديدة والممتدة لن تطفئها التدخلات الإقليمية والدور العربي ضروري ضمن جهود المجتمع الدولي و الأمم المتحدة".

    واستضافت العاصمة الألمانية، اليوم، فعاليات مؤتمر برلين حول ليبيا، بمشاركة دولية رفيعة المستوى، وواسعة النطاق، وذلك بعد المحادثات الليبية - الليبية التي جرت مؤخراً، في موسكو، بحضور ممثلين عن روسيا الاتحادية وتركيا.

    وشارك في اجتماع برلين قادة وممثلين عن كل من روسيا الاتحادية، والولايات المتحدة الأمريكية، ومصر، وفرنسا، وبريطانيا، والصين، وألمانيا، وتركيا، وإيطاليا، والإمارات والجزائر والكونغو، إلى جانب الأمم المتحدة، والاتحاد الأوروبي، والاتحاد الأفريقي، والجامعة العربية.

    ويأتي مؤتمر برلين بعد أيام من اجتماع عقد في موسكو تناول الموضوع الليبي بمشاركة ممثلين عن روسيا وتركيا، بالإضافة إلى حفتر والسراج.

    الموضوع:
    اتفاقية برلين (44)

    انظر أيضا:

    ميركل تعلن نتائج مؤتمر برلين بشأن ليبيا
    الإمارات تعلن موقفها من نتائج قمة برلين حول ليبيا
    بومبيو: إحراز تقدم في برلين نحو التوصل إلى وقف شامل لإطلاق النار في ليبيا
    لافروف: الوثيقة المتفق عليها في برلين مفصلة وتتضمن الأحكام الخاصة بوقف إطلاق النار الدائم
    لافروف: روسيا شددت على ضرورة حضور السراج وحفتر إلى مؤتمر برلين
    ميركل: حفتر والسراج لم يكونا جزءا من مؤتمر برلين
    مؤتمر برلين... توصية بحظر إرسال السلاح إلى ليبيا ومعاقبة أي طرف ينتهك الهدنة
    الكلمات الدلالية:
    الإمارات, برلين, ليبيا, قرقاش
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook