16:53 GMT05 أبريل/ نيسان 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 21
    تابعنا عبر

    كشف رئيس الوزراء السوري عماد خميس، أن عدم القدرة على تخفيض الأسعار يعود لوجود مواد مستوردة مرتبطة بالدولار الذي ارتفع من 500 ليرة إلى ألف أي بنسبة 100 في المئة.

    ونقلت صحيفة "الوطن" السورية عن خميس قوله خلال جلسة لمجلس الشعب السوري:

    "لا نستطيع حالياً تخفيض الأسعار لأن هناك مواد مستوردة مرتبطة بالدولار الذي ارتفع من 500 إلى ألف ليرة أي 100 في المئة".

    وأكد رئيس الوزراء السوري أن "وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك سيكون خلال يومين في مجلس الشعب لشرح المواد التي سوف يتم دعمها لذوي الدخل المحدود لتأمين المتطلبات اليومية لحياتهم المعيشية".

    وحدد خميس الأولويات الرئيسية في برنامج الحكومة والتي هي: "تأمين متطلبات الجيش والوقود والقمح والأدوية وغيرها".

    وأكد خميس أن الحكومة مستمرة بخطوات تشريعية وإجرائية وضبطية لدعم الليرة وضبط أي مخالف وما المرسومين التشريعيين الصادرين عن الرئيس بشار الأسد إلا رسالة حقيقية لكل من تسول نفسه اللعب بالليرة.

    واعتبر خميس أن ما حدث من ارتفاع في سعر صرف الدولار أمام الليرة السورية هو عبارة عن تلاعب ومضاربات، وأشار إلى أنه: "عندما يكون هناك خطأ ما ناجماً عن السياسة النقدية أو الاقتصادية فإن الانخفاض يكون تدريجياً، لكن ما يحدث هو تلاعب ومضاربات". مضيفاً: "هذا لا يعفينا من دورنا، والمصرف المركزي والحكومة بدأت بعناوين تشريعية وقوانين وإجراءات.

    وأكد خميس أن تغير سعر الصرف انعكس على واقع الأسعار في الأسواق والذي يدفع الثمن هو المواطن السوري.

    انظر أيضا:

    سوريا... شركة صناعية حكومية تبيع بأكثر من 2 مليون دولار بعشرة أشهر
    الدولار يواصل انخفاضه في سوريا... والحكومة تفرض "طوقا جمركيا من العيار الثقيل"
    ثلاثة أسباب رئيسية لارتفاع سعر صرف الدولار في سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook