22:55 GMT06 أبريل/ نيسان 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 11
    تابعنا عبر

    قال عضو المؤتمر القومي العربي جمال غنيمات، إن للبرلمان الأردني طريقين، إما يجبر الحكومة على إلغاء الاتفاقية مع إسرائيل، أو يسحب الثقة منها استجابة للضغط الشعبي الرافض لاتفاقية استيراد الغاز من إسرئيل.

    وأضاف غنيمات، في حديثه لراديو "سبوتنيك"، أن البرلمان كان يتعامل في البداية مع هذا الملف بشيء من التباطؤ، حتى تم توريد الغاز  بالفعل إلى المملكة،  مؤكدا أن الحكومة الأردنية أمام هذا الرفض الشعبي والنيابي للاتفاقية، ربما تضطر لدفع الشرط الجزائي المقدر بنحو مليار ونصف المليار دولار.

    وحول العقبات القانونية أمام تنفيذ هذا المشروع بقانون، قال عضو المؤتمر القومي العربي "إن الأردن يملك من الخبراء القانونيين ما يمكنه من تفادي أية عقبات قانونية، كما أنه وفقا لهؤلاء الخبراء فإن الاتفاقية يوجد بها بعض الثغرات القانونية، يمكن للحكومة الأردنية أن تنفذ من خلالها دون دفع الشرط الجزائي".

    وقرر مجلس النواب الأردني بالإجماع، أمس الأحد، إحالة مقترح قانون حظر استيراد الغاز من إسرائيل إلى الأردن للحكومة، فيما طلب رئيس المجلس، عاطف الطراونة، منح مقترح القانون صفة الاستعجال.

    ووصف عدد من النواب خلال الجلسة إحالة مقترح القانون للحكومة، بأنها "لحظة تاريخية"، وسط  رفض شعبي للاتفاقية.

    انظر أيضا:

    احتجاجات شعبية أردنية على اتفاقية الغاز مع إسرائيل
    رئيس النواب الأردني: إسرائيل تعترف بها الحكومات والشعوب تراها كيانا غاصبا
    شركة إماراتية تبحث بيع أصول للطاقة المتجددة في مصر والأردن بقيمة 500 مليون دولار
    ملك الأردن: الأوروبيين مستعدون لمساعدة بلدنا والوقوف بقوة إلى جانبه
    الكلمات الدلالية:
    الأردن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook